اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

علّق المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، الجمعة، على تهديد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بالجاهزية لأي صدام عسكري مع واشنطن، قائلا: "التزاماتنا بأمن شبه الجزيرة الكورية واليابان صارم وحاسم. من العدل أن نقول إن كوريا الشمالية لن تتفاجأ إذا تلقت نفس الرسالة منا".

وأضاف أن الولايات المتحدة ستعمل على التشاور مع كوريا الجنوبية واليابان من أجل كبح جماح الأعمال الاستفزازية لكوريا الشمالية التي تشكل تهديدا مستمرا للسلام والنظام الدوليين لعدم الانتشار النووي.

وردا على سؤال حول وجود أي تغير في تقارب الولايات المتحدة تجاه كوريا الشمالية، قال: "إننا نكون في نفس الوضع الذي كنا عليه في السابق للأسف الشديد، وظللنا ندرس سياسات تجاه كوريا الشمالية منذ انطلاق حكومة بايدن، ونستهدف الإخلاء التام لشبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية من خلال الحوار والدبلوماسية. ظللنا نشدد على عدم وجود أي نية عدوانية تجاه كوريا الشمالية، مضيفا "أننا لم نتلق بعد ردا حقيقيا، لكننا سنواصل الجهود للمحافظة على التعاون الوثيق مع حلفائنا ونطلب الثمن من كوريا الشمالية بشأن أعمالها الاستفزازية باستمرار". 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد