اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت السلطات الأميركية، الاثنين، العثور على جثة رجل بعدما "غادر" طائرة أثناء رحلتها وقبل تنفيذ هبوط اضطراري، بالقرب من رالي بولاية نورث كارولينا، شرقي الولايات المتحدة.

وهبطت الطائرة ET، ذات المحركين، على العشب في مطار رالي دورهام الدولي، الجمعة، بشكل اضطراري، حسبما ذكرت إدارة الطيران الفيدرالية لشبكة سي إن إن.

وكان شخصان على متن الطائرة عندما أقلعت، بينما أعلن متحدث باسم المطار إن الطيار فقط كان بها حين هبطت.

وحسب صحيفة "يو اس إيه توداي" فقد نقل الطيار إلى مستشفى بإصابات طفيفة، قبل أن يغادر المستشفى.

وقال المتحدث باسم إدارة الطوارئ في مقاطعة ويك، دارشان باتيل، خلال مؤتمر صحفي إن جثة الرجل الآخر، وهو مساعد الطيار، تم انتشالها في فوكواي فارينا قبل الساعة السابعة مساءً.

وقال باتيل إن أحد السكان أبلغ الضباط أنهم "سمعوا شيئًا" في الفناء الخلفي لمنزلهم.

تم التعرف إلى مساعد الطيار، ويدعى، تشارلز هيو كروكس، 23 عامًا، من رالي، وفقًا لإدارة شرطة فوكواي فارينا.

بينما قال رئيس شرطة فوكواي فارينا، براندون ميدينا، إن كروكس سقط من حوالي 3500 قدم، لكن المحققين لم يحددوا ما إذا كان لقي مصرعه عند الارتطام بالأرض.

وتقول السلطات إنه من غير الواضح ما إذا كان كروكس قفز أو سقط من الطائرة، بينما كشف باتيل أن مساعد الطيار لم يكن يرتدي مظلة عندما انتشلت جثته.

وتحقق إدارة الطيران الفيدرالية والمجلس الوطني لسلامة النقل في الحادث.

وتقع فوكواي-فارينا على بعد حوالي 15 ميلاً جنوب غرب رالي، عاصمة ولاية نورث كارولينا.

المصدر: الحرة

الأكثر قراءة

أعنف ردّ للاشتراكي على المنتقدين لجنبلاط واجتماعه بحزب الله : ما زالوا في الماضي العريضي لـ «الديار» : جنبلاط طرح إمكان المجيء برئيس للجمهورية لا يشكل تحدياً لأحد إدارة ١٤ آذار للملفات هي الأسوأ والبعض يريد الحلول على «الساخن»