اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اكتشف باحثون أعمق كهف معروف في أستراليا - وأطلقوا عليه اسم أحد أنواع فيروس "كوفيد".

ويبلغ الكهف، المسمى دلتا فاريانت، 1315 قدما (401 مترا) في منطقة جوني فلورنتين كارست في تسمانيا، جزيرة أستراليا الجنوبية، وهو أعمق قليلا من حامل الرقم القياسي السابق في أستراليا، كهف نيجلي، الذي يبلغ عمقه 1302 قدما (397 مترا) ويقع في نفس نظام الكهف.

ومع ذلك، لا يقارن أي منهما بأعمق كهف معروف في العالم - كهف فيريوفكينا في أبخازيا، جورجيا، والذي يصل إلى 7257 قدما (2212 مترا).

ويرتبط ما يسمى بدلتا فاريانت بنظام كهف نيجلي وGrowling Swallet في تسمانيا، شمال غرب هوبارت، عاصمة تسمانيا.

واكتشف فريق النخبة من جنوب تسمانيا الكهف بعد 14 ساعة تحت الأرض وبعد ستة أشهر من التحضير.

ودخل الفريق الكهف حوالي الساعة 11 صباحا بالتوقيت المحلي يوم السبت الماضي 30 يوليو، وخرجوا في حوالي الساعة 1.30 صباحا يوم الأحد.

وقالت عضو الفريق سيارا سمارت: "كنت متوترة بالتأكيد، فأنت تشعر أنك على دراية بموتك. وعلى الرغم من أنك تعلم أنك بأمان، إلا أنه أمر مخيف جدا والصوت أيضا - إنه هدير دائم للشلال. لا يمكنك سماع أي شيء فوق أنفاسك، إنه أمر مخيف في بعض الأحيان".

ووفقا للمستكشفين، تم تسمية الكهف باسم متحور "كوفيد"، "لتذكير الكهوف المستقبلية بالأحداث المعاصرة''.

وتم تسمية أجزاء من الكهف باسم مصطلحات مختلفة متعلقة بـ "كوفيد"، بما في ذلك "Test Station Queue'' و"Super Spreader'' و"Daily Cases''، وفقا لتقارير ABC.

وواجه المستكشفون ظروفا صعبة تحت الأرض، ويرجع ذلك جزئيا إلى ارتفاع منسوب المياه بسبب تساقط الثلوج مؤخرا في فصل الشتاء الأسترالي.
روسيا اليوم 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!