اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن بافل فولتشكوف، مدير مختبر الهندسة الجينومية في معهد موسكو للفيزياء والتكنولوجيا، أن سيلان الأنف والتهاب الحلق هي الأعراض الرئيسية للإصابة بالأنواع الفرعية من "أوميكرون".

ويقول عالم الفيروسات الروسي، في مقابلة مع Gazeta.Ru، "تشير هذه الأعراض إلى خصوصية الأنواع الفرعية من متحور "أوميكرون"، التي لا تنزل إلى الرئتين، بل تبقى في نفس المكان التي حدثت فيه الإصابة. أي في تجويف الفم والبلعوم الأنفي".

ووفقا له، يدل سيلان الأنف على أن الجسم في صراع مع الفيروس التاجي المستجد.

ويقول، "سيلان الأنف ضروري لتنظيف الجسم من الفيروس. ويحتوي المخاط الخارج من الأنف، على العديد من العدلات الميتة، مع تشكيل شبكات العدلات. وهو عمل منظومة المناعة".

المصدر: صحيفة "إزفيستيا"

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور