اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعرب الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الإثنين، عن ترحيبه بإعلان وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

وأكد الرئيس الأميركي في بيان له أنه يؤيد إجراء تحقيق في تقارير سقوط ضحايا من المدنيين، داعياً إلى وقف كامل لإطلاق النار.

وقال بايدن في بيان إن واشنطن عملت مع مسؤولين في الدولة العبريّة والسلطة الفلسطينيّة ودول مختلفة في المنطقة للتشجيع على حَلّ سريع للنزاع خلال الأيّام الثلاثة الماضية.

وأضاف "ندعو أيضًا جميع الأطراف إلى التنفيذ الكامل لوقف إطلاق النار وضمان تدفّق الوقود والإمدادات الإنسانيّة إلى غزّة مع انحسار القتال".

وأعرب الرئيس الأميركي عن أسفه لسقوط قتلى ومصابين في صفوف المدنيّين في غزّة، لكنّه لم يُحدّد الجهة التي تقع عليها المسؤوليّة في هذا الصدد.

وخلّفت العدوان "الإسرائيلي" على قطاع غزة 44 شهيداً فلسطينيًا على الأقلّ، بينهم 15 طفلا.

واعتبر بايدن أن "التقارير عن سقوط ضحايا مدنيين في غزة هي مأساة"، سواء كان ذلك بسبب "الضربات الإسرائيلية على مواقع الجهاد الإسلامي" أو نتيجة "لعشرات من صواريخ الجهاد الإسلامي التي ورَدَ أنّها سقطت داخل غزة".

وتابع الرئيس الأميركي الذي زار المنطقة الشهر الماضي: "مثلما أوضحتُ خلال رحلتي الأخيرة إلى "إسرائيل" والضفة الغربية، يستحق كل من الإسرائيليين والفلسطينيين العيش في أمن وأمان والتمتع بإجراءات متساوية من الحرّية والازدهار والديموقراطية".

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

سليمان الجد يحتضن سليمان الحفيد