اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وجدت أبحاث جديدة أن الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد يواجهون مخاطر أكبر للإصابة بالخرف وضباب الدماغ والنوبات.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن خبراء من جامعة "أكسفورد" درسوا حالة أكثر من 1.25 مليون شخص أصيبوا بـ"كوفيد-19"، مضيفة أنهم "وجدوا أن تشخيصات جديدة للذهان والخرف والنوبات وضباب الدماغ كانت أكثر شيوعا خلال العامين التاليين بعد الإصابة بالفيروس، مقارنة بأمراض الجهاز التنفسي الأخرى مثل الإنفلونزا"

وأوضحت أن غالبية الحالات كانت لدى البالغين، إلى جانب حالات قليلة وسط الأطفال.

وذكر المؤلف الرئيسي للدراسة، البروفيسور بول هاريسون، أن الأشخاص الذين أصيبوا بالمتحورات "دلتا" و"أوميكرون" كانوا أكثر عرضة لهذه الإصابات، مقارنة مع متحور "ألفا".

وتابع: "الدراسة توصلت إلى أن هذه الحالات قد تدوم لفترة أطول من الوباء، وبالتالي يجب إجراء بحث حول ما يمكن فعله للوقاية منها أو علاجها".

لكن البروفيسور بول غارنر، من كلية الطب في ليفربول، قال إن ارتفاع خطر الإصابة بالخرف والذهان قد يكون مرتبطا بـ"الاضطرابات المجتمعية" وليس بفيروس كورونا نفسه.


(سكاي نيوز)

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

لا تغيرات كبيرة في المشهد الرئاسي اليوم... والعين على موقف باسيل عطب كبير يصيب «الحزب» و«التيار»... وبري وميقاتي وجنبلاط لن يتراجعوا الراعي يلتقي ملك الاردن ويوجه كلاما لاذعا الى المسؤولين اللبنانيين