اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن مسؤولون اليوم الأحد ان فيضانات وانهيارات أرضية ناجمة عن أمطار موسمية غزيرة أودت بحياة ما لا يقل عن 50 شخصا في شمال وشرق الهند خلال الأيام الثلاثة الماضية.

واجتاحت الأمطار مئات القرى وجرفت المنازل وتركت السكان عالقين بينما تتسابق فرق الإنقاذ لإجلاء الناجين.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، توقع مكتب الأرصاد الاتحادي هطول أمطار متوسطة خلال شهري آب وأيلول، مما يعني محاصيل جيدة بشكل عام في الهند، ثالث أكبر اقتصاد في آسيا، التي تعتمد على الزراعة لتعزيز النمو وخلق فرص العمل.

وتساهم الزراعة بنحو 15% في اقتصاد الهند البالغ 2.7 تريليون دولار، ويعيش على هذا القطاع ما يزيد عن نصف السكان البالغ عددهم 1.3 مليار.

وقال مسؤول بحكومة ولاية هيماتشال براديش إن الأمطار الغزيرة أعقبت انهيارات أرضية وفيضانات في الولاية الواقعة في جبال الهيمالايا على مدى الأيام الثلاثة الماضية، مما أودى بحياة 36 شخصا على الأقل.

وفي ولاية أوتار كاند الجبلية المجاورة، ذكر بيان رسمي للحكومة أن أربعة لقوا حتفهم وبلغ عدد المفقودين 13 بسبب استمرار هطول الأمطار.

وقال مسؤول في ولاية أوديشا بشرق البلاد إن ستة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم وسط استمرار هطول أمطار غزيرة.

وأثرت الفيضانات على ما يقرب من 800 ألف شخص وأدت لنزوح الآلاف في أوديشا، حيث عطلت الأمطار إمدادات الكهرباء والمياه وألحقت أضرارا بالبنية التحتية للطرق.

وأجلت الولاية حتى الآن 120 ألفا من المناطق المتضررة.

وقالت السلطات في منطقة رامجاره بولاية جاركاند الشرقية إن خمسة أشخاص جرفتهم مياه نهر نالكاري أمس السبت.

وقال مادفي ميشرا، المسؤول المحلي في رامجاره، إنه تم انتشال أربع جثث حتى الآن.

(رويترز)

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون