اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في مفاجأة غير سارة لعشاق القهوة في مصر، كشف حسن فوزي رئيس شعبة البن بالغرفة التجارية في البلاد عن حقيقة نقص مخزون القهوة في مصر، قائلاً "إنه تم تلف 25% من محصول البن في البرازيل مما أدى إلى ارتفاع سعره".

وأضاف فوزي خلال مداخلة هاتفية بأحد البرامج التلفزيونية المصرية أن ارتفاع الأسعار ساهم في نقص مخزون البن بسبب نقص الاستيراد، لافتا إلى أنه يتم استيراد القهوة من البرازيل وكولومبيا وفيتنام، وإندونيسيا والهند وإثيوبيا.

وأكد أن السبب الرئيسي في نقص مخزون البن هو نقص سلاسل الإمداد وحركة النقل العالمي، لافتا إلى أنه يتم استيراد 100% من البن من الخارج، حيث إن البن يحتاج لزراعته درجات حرارة ورطوبة عالية جداً.

وعن ارتفاع سعر البن في السوق المصرية، قال إن أي شيء ينقص لا بد من زيادة سعره، بما يتناسب مع قاعدة العرض والطلب.

ويذكر أنه حبا في مذاقها، وعشقا للونها، وطرق صناعتها المختلفة، وافقت المنظمة الدولية للقهوة، بتاريخ 1 تشرين الأول 2015، على إطلاق اليوم العالمي للقهوة في ميلان، كمناسبة للاحتفال بمشروب القهوة في جميع أنحاء العالم، كما استغل هذا اليوم أيضاً للتشجيع على التجارة العادلة للقهوة وزيادة الوعي حول مشاكل مزارعي البن.

ورغم تحديد الأول من تشرين الأول، كيوم عالمي للقهوة، إلا أن المصريين يحتفلون بهذه المناسبة يوم 29 أيلول من كل عام، وكذا عدة دول اختلفت في تحديد يوم الاحتفال بهذه المناسبة.

المصدر: العربية 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

إجراءات البنوك لا تردع المقتحمين.. ساعات حاسمة بملف الترسيم والأجواء الإيجابيّة مُسيطرة ولكن.. ميقاتي يشكو عراقيل كثيرة بملف الحكومة.. وحزب الله يتدخل للحلحلة