اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

برغم الكثير من الانشغالات التي ترافقنا جميعاً، يبقى تحضير الوجبات لأسبوع كامل الأمر الأهم. فكيف تحقق هذا في خضم ازدحام حياتك؟ اختصاصية التغذية بتول اللو ستشرح كل ذلك وأكثر!

سواء كنت تحاول إنقاص الوزن، أو مجرد تحسين نظامك الغذائي، فإن تخطيط الوجبات هو خطوة سهلة لمساعدتك في الوصول إلى أهدافك. هناك العديد من المزايا للتخطيط لوجباتك مسبقاً والتي يمكن تحسن صحتك وتبقيك بنشاط دائم.

بعد كل شيء، لا يقتصر الأمر على الطهي فحسب - بل هناك أيضاً كتابة قائمة البقالة، والقيادة إلى المتجر، وشراء البقالة، والتقطيع والتحضير، ثم يأتي الطهي. هذا يستغرق ساعات. ثم يستغرق جزء الأكل نصف ساعة فقط، وبعد ذلك يتبع الوقت لتنظيف كل شيء.

إن تجربة هذا كل يوم كافية لجعلك تتخلى عن جميع أفكار وجبة المصنوعة يومياً. وسترغب في الركض مباشرة إلى أحضان أقرب مطعم لتجنيب نفسك ساعات لا حصر لها تقضيها في إعداد وجبة واحدة!

فما رأيك ببدء تحضير الوجبات الصحية لأسبوع كامل؟

تابع معي لتعرف أكثر عن تحضير الوجبات لأسبوع صحي!


ما أهمية تحضير وإعداد خطة ووجبات لأسبوع صحي؟

قد يختلف سبب اعتقاد الناس أن تخطيط الوجبات مهم من شخص لآخر بناءً على أكثر ما يقدرونه ولكن بلا شك يرى معظم الناس أن تخطيط الوجبات ممارسة جيدة إذا تم إجراؤها بشكل صحيح سيكون لها نتائج عملية إيجابية وفوائد صحية.

لماذا تدرج نشاطاً آخر مثل تخطيط الوجبات في قائمتك إذا كنت لا تفكر في تحقيق نتائج إيجابية؟ فأنت تريد أن ترى فوائد التخطيط لوجباتك، خاصة عندما تضع أهدافاً واقعية في الاعتبار.

قد يبدو تخطيط الوجبات منظماً أو يستغرق وقتاً طويلاً أو يبالغ فيه، لكن الواقع بعيد كل البعد عن ذلك.

على العكس من ذلك، فإن تخطيط الوجبات مهم لأنه يساعدك في الجانب العملي لإعداد الوجبات من معرفة ما يجب طهيه، وتوفير المال، وتقليل هدر الطعام.

بعض فوائد إعداد الوجبات:

- يمكن في النهاية توفير الوقت.

- يمكن أن يساعد في توفير المال.

- يمكن أن يساهم في نظام غذائي عام أكثر توازناً من الناحية الغذائية.

- يمكن أن تساعد في التحكم في الوزن، حيث تقرر المكونات والأجزاء المقدمة.

- يمكن أن يقلل التوتر لأنك تتجنب قرارات اللحظة الأخيرة بشأن ما تأكله أو الإعداد السريع.

لا يمكنك التقليل من أهمية تخطيط الوجبات في إدخال مجموعة أوسع من الوجبات الصحية في خطة قائمتك الأسبوعية، وهذه المجموعة من الوجبات الصحية ضرورية لاتباع نظام غذائي متوازن.

يمكنك الاستمتاع بفوائد نظام غذائي متوازن عن طريق إضافة مجموعة متنوعة من الأطعمة في خطة وجبتك. ستجد أنه من البسيط والسهل القيام به بمجرد إنشاء قائمة واسعة من الوجبات الصحية والمتوازنة المفضلة التي يمكنك الاعتماد عليها!!

فماذا تنتظر؟



كيفية إعداد خطة القائمة والتحضير للوجبات، لأسبوع صحي؟

يعدّ اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن هدفاً لكثير من الناس. في حين أن هذا هدف ممتاز لأسباب صحية، فإن مصطلحي «صحي» و «متوازن» سيختلفان لكل فرد. يعني النظام الغذائي الصحي والمتوازن عموماً نظاماً غنياً بالحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والبروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية، وهنا تكمن أهمية تحضير قائمة للوجبات!

كل يوم يشمل ثلاث وجبات وثلاث وجبات خفيفة وله توازن صحي من الكربوهيدرات والدهون والبروتينات. ستحصل أيضاً على الكثير من الألياف من الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والبقوليات.

لا بأس في استبدال عناصر قائمة مماثلة، ولكن ضع طرق الطهي في الاعتبار ويمكنك ضبط تناول السعرات الحرارية عن طريق التخلص من الوجبات الخفيفة إذا كنت ترغب في إنقاص الوزن أو تناول وجبات خفيفة أكبر إذا كنت ترغب في زيادة الوزن.


1- ابدأ ببطء

إذا لم تكن قد أنشأت خطة وقائمة لوجباتك من قبل أو عدت إليها بعد توقف طويل، فقد تشعر بالقلق بعض الشيء.

لا يختلف تطوير عادة تخطيط الوجبات عن إجراء أي تغيير إيجابي آخر في حياتك. يعد البدء قليلاً وبناء الثقة ببطء طريقة رائعة للتأكد من أن عادتك الجديدة مستدامة.

ابدأ بالتخطيط لعدد قليل من الوجبات أو للوجبات الخفيفة للأسبوع المقبل. في النهاية، ستكتشف استراتيجيات التخطيط التي تعمل بشكل أفضل، ويمكنك البناء ببطء على خطتك عن طريق إضافة المزيد من الوجبات كما تراها مناسبة.


2- كن منظماً

التنظيم الجيد هو عنصر أساسي في أي قائمة ناجحة للوجبات.

المطبخ المنظم يجعل كل شيء بدءاً من إنشاء القائمة والتسوق من البقالة وإعداد الوجبات سهلاً، حيث ستعرف بالضبط ما لديك في متناول اليد وأين توجد أدواتك ومكوناتك.

لا توجد طريقة صحيحة أو خاطئة لتنظيم مساحات إعداد وجباتك، فقط تأكد من أنه نظام يناسبك!


3- خصص الوقت باستمرار

أفضل طريقة لدمج روتين تخطيط الوجبات في أسلوب حياتك هي جعلها أولوية. يمكن أن يساعد في تخصيص فترة زمنية فقط للتخطيط بانتظام.

بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن تستغرق صياغة خطة الوجبات أقل من ١٠-١٥ دقيقة في الأسبوع. إذا كانت خطتك تتضمن أيضاً إعداد بعض المواد الغذائية في وقت مبكر أو تقسيم الوجبات والوجبات الخفيفة مسبقاً، فقد تحتاج إلى بضع ساعات.

بغض النظر عن استراتيجيتك المحددة، فإن مفتاح النجاح هو تخصيص الوقت والبقاء ثابتاً.


4- اطهي بدفعات كبيرة

يتم الطهي على دفعات عند تحضير كميات كبيرة من الأطعمة الفردية لغرض استخدامها بطرق مختلفة على مدار الأسبوع. هذه الطريقة مفيدة بشكل خاص إذا لم يكن لديك الكثير من الوقت لقضاء الطهي خلال الأسبوع.

كل هذا يوفر الوقت ويمكنك من متابعة حياتك بشكل أفضل!

يعد تخطيط الوجبات وإعدادها طريقة رائعة لاتخاذ خيارات غذائية صحية وتوفير الوقت والمال.

على الرغم من أنه قد يبدو متعباً في البداية، إلا أن هناك مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات التي يمكنك استخدامها لتطوير عادة تخطيط الوجبات المستدامة التي تناسب أسلوب حياتك الفريد! 

الأكثر قراءة

إجراءات البنوك لا تردع المقتحمين.. ساعات حاسمة بملف الترسيم والأجواء الإيجابيّة مُسيطرة ولكن.. ميقاتي يشكو عراقيل كثيرة بملف الحكومة.. وحزب الله يتدخل للحلحلة