اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكر وزير سابق لـ "الديار" أن لا مصلحة لحزب الله بالوصول إلى حكومتين، وبالتالي هو يعمل جاهدا لعدم تكرار تجربة أواخر ثمانينات القرن الماضي، ويضغط على الأفرقاء للتوافق على حكومة تكون جسر عبور لهذه المرحلة المليئة بالغموض الإقليمي والدولي. ويُضيف : إذا نجح حزب الله في الضغط لتشكيل حكومة، هناك إمكانية نشوء عصيان مدني، خصوصا إذا كانت هذه الحكومة من فريق واحد مع ظهور بعض مظاهر الفلتان الأمني من دون أن يكون هناك حرب.

ويُضيف الوزير السابق، كل الأفرقاء السياسيين لا يُريدون تشكيل حكومة إذا لم تكن كما يُريدونها، بإستثناء حزب الله الذي يسعى ليس فقط لتشكيل حكومة، ولكن أيضا لإنتخاب رئيس للجمهورية، خصوصا أنه أظهر الكثير من الليونة على هذا الصعيد. ويرى الوزير السابق ان لحزب الله رهانا إستراتيجيا ينتج عنه حلّ للأزمة اللبنانية ويتمثّل بإنتخاب رئيس جمهورية، مما يعني إستمرار عمل المؤسسات الدستورية بشكلٍ صحيح، وإستخراج النفط والغاز، وهو ما سيُنقذ لبنان من أزمته الاقتصادية والمالية. إلا أن الوزير السابق يرهن نجاح هذه الإستراتيجية برغبة الشركاء الآخرين في الوطن فـ «يد واحدة لا تُصفّق»، كما قال، مُشيرًا إلى أهمية التوافق على الأمور الأساسية بين الشركاء المسيحيين فيما بينهم.

المحلل السياسي - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/2035271

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد