اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفرز اجتماع الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي عقد في زيوريخ في 30 كانون الثاني 1964 عن منح إنكلترا شرف تنظيم نسخة كأس العالم 1966 وذلك بدعم مباشر من رئيس الاتحاد الدولي السير ستانلي راوس الذي ساهم بحكم منصبه بدعم ترشيح بلاده تنظيم البطولة.

وما إن اعلن الفيفا موافقته حتى ارتفع عدد الدول المشاركة في التصفيات إلى سبعين دولة وهذا رقم قياسي يومها منذ انطلاق البطولة عام 1930، كما تمثلت القارة الأوروبية بعشرة منتخبات ولكن منتخبات أفريقيا قررت الانسحاب من التصفيات احتجاجا على عدم وصول منتخب عن القارة السمراء مباشرة إلى النهائيات، إذ كان يتوجب عليه اللعب مباراة فاصلة مع المنتخب الفائز من مباراة استراليا وممثل قارة آسيا، وبذلك تم تسجيل أول "عصيان" كروي على قرارات الاتحاد الدولي للعبة.

قسمت المنتخبات المشاركة إلى أربع مجموعات كالتالي:

المجموعة الأولى: إنكلترا وفرنسا والأاوروغواي والمكسيك.

المجموعة الثانية: ألمانيا الاتحادية والأرجنتين وإسبانيا وسويسرا.

المجموعة الثالثة: البرازيل والمجر والبرتغال وبلغاريا.

المجموعة: الاتحاد السوفياتي وإيطاليا وكوريا الشمالية وتشيلي.

بدأت مباريات الدور الأول بأحداث مأساوية منها خروج البرازيل من هذا الدور بعدما لقي بيليه خشونة متعمدة من أفراد المنتخب البرتغالي كذلك ودعت إيطاليا المسابقة بخسارتها أمام كوريا الشمالية، بينما شهدت هذه المسابقة ولادة النجم الألماني فرانتز بيكنباور "القيصر"، وانتقلت إنكلترا الى الدور ربع النهائي بعدما تصدرت مجموعتها من فوزين وتعادل.

وشهد لقاء البرتغال وكوريا في الدور ربع النهائي احتساب الحكم 3 ضربات جزاء للمنتخب الأوروبي سجلها كلها أوزيبيو وفازت بلاده 5-3، بينما تغلبت إنكلترا على الأرجنتين بهدف وحيد بعد مباراة خشنة وظهر الانحياز الواضح لحكم المباراة لمصلحة أصحاب الأرض حين طرد اللاعب راتين ولم يطرد الإنكليزي نوبي ستايلز بعدما ضرب عمدا لاعبا أرجنتينيا.

وفي 30 تموز كان موعد المباراة النهائية أمام أعين الملكة اليزابيت وكبار الشخصيات السياسية العالمية، ستاد ويمبلي في لندن يتزين قبل لقاء إنكلترا وألمانيا افتتح الالمان التسجيل باكرا عبر هالر لكن الإنكليز حافظوا على برودتهم ليسجلوا التعادل بواسطة جيف هيرست وفي الشوط الثاني سجل اصحاب الأرض من طريق بيترز لكن ويبر أدرك التعادل للألمان قبل نهاية الوقت الأصلي ليحتكم المنتخبان إلى وقت إضافي وفي الدقيقة 100 سدد هيرست الكرة لترتطم بالعارضة ثم بخط المرمى وتخرج لكن الحكم المساعد أشار برايته إلى وسط الملعب قبل أن يلجأ له حكم الساحة ويتشاوران لبعض الوقت ثم يعلن حكم المباراة إلى صحة الهدف وسط ذهول الألمان وبعدها سجل هيرست إصابة رابعة لتنتهي المباراة 4-2 وتحرز إنكلترا اللقب الأول في تاريخها وسط هستيريا من الفرح غمرت مدرجات ملعب ويمبلي الشهير.

أرقام ولقطات

توج البرتغالي اوزيبيو هدافا للبطولة برصيد 9 أهداف.

أطلق النقاد على البطولة لقب "كأس العالم للعنف الكروي" نظرا لحالات الطرد الكثيرة والخشونة المتعمدة خصوصا على النجم البرازيلي بيليه الذي كان ضحية الضرب المتهمد في لقاء البرتغال.

بعدما طرد الحكم الأماني كرايتلاين قائد منتخب الأرجنتين أنطونيو راتين في لقاء إنكلترا خرج بحماية الشرطة خوفا من الاعتداء عليه من قبل الجماهير الأرجنتينية.

حقق كوريا الشمالية أكبر المفاجآت بفوزها على إيطاليا 1-0 وتعادلها مع تشيلي 1-1 وانتقالها إلى الدور الثاني.

نقلت مباريات البطولة للمرة الأولى عبر شاشات التلفزة العالمية وتسنى للملايين متابعتها.



الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله