اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في مرحلة ما قد تتساءلون عن أفضل تمرين لحرق الدهون. المشي المنحدر أم التمارين المتقطعة عالية الكثافة (High-Intensity Interval Training)؟ ببساطة، تساعد التمارين منخفضة الكثافة وعالية الكثافة على حرق دهون الجسم كلّ منها حسب النظام الذي تعتمدوه، وهذا ما ستشرحه مدربة اللياقة البدنية بتول اللو!


تعتبر التمارين وسيلة رائعة لتحسين لياقتك وصحتك بشكل عام، قد يتردد الكثير لاستعمال جهاز الجري في صالة الألعاب الرياضية، أو لعب أي شيء من التمارين الرياضية التي تهدف إلى تحريك الجسد والبدن!

بالنسبة لمعظم الناس، تؤدي المشاركة في الألعاب الرياضية إلى تحسين الصحة العامة والرفاهية. هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تمارس الرياضة لتقليل الدهون في الجسم وتقوية العظام وتحسين القدرة على التحمل والمرونة أيضاً.

لنتكلم أكثر عن تمارين المشي المنحدر وال HIIT ودورهما في إنقاص الوزن! 


ما هي تمارين المشي المنحدر وال HIIT؟

تدريب المشي المنحدر

ليس سراً أن المشي صعوداً يجعلك مليئاً بالتعب! تمنح إضافة المشي المنحدر إلى تمرين المشي أو الجري الكثير من التحدي لجسدك، وتزيد من معدل ضربات القلب، وتعزز حرق السعرات الحرارية أيضاً!

ما يجعل تدريب المشي المنحدر مثالياً هو القدرة على ضبط التدرج بنفسك. تأتي معظم أجهزة المشي مع برامج محددة مسبقاً تغير المنحدر أثناء تقدمك خلال التمرين. ومع ذلك، يمكنك أيضاً ضبط المنحدر يدوياً.

يمكن أن تؤدي إضافة التلال أو المنحدرات إلى تمرين المشي إلى زيادة معدل ضربات القلب وحرق السعرات الحرارية وتنشيط أوتار الركبة وعضلات الساق.  

أما لأولئك الذين لا يعرفون، فإن HIIT قد يساعدك على حرق سعرات حرارية أكثر من التمارين التقليدية أو حرق نفس العدد من السعرات الحرارية في فترة زمنية أقصر.

يمكنك استخدام HIIT مع أي نوع من تمارين الكارديو، أو باستخدام آلة تسلق السلالم، أو حبل القفز. خلال هذا التمرين ستعمل بسرعة على التعرق، وتعمل على مستوى مكثف للغاية ثم تتراجع لفترة تعافي أبطأ، تليها جولة أخرى من الكثافة العالية.

يمكن أن يساعد HIIT في تقليل دهون الجسم، وزيادة القوة والتحمل، وتحسين النتائج الصحية، ولكنه ليس بالضرورة أفضل من تنسيقات التمارين الأخرى.



ما الأفضل لإنقاص الوزن؟ تمارين ال HIIT أو المشي المنحدر؟

في الأول، دعونا نقارن ما بينهم!!

فوائد المشي المنحدر:

- لن تشعر بالتوتر بعد التمرين.

- يمكنك من المشي لفترة أطول من الوقت.

- لن يجعلك تفقد كتلة عضلاتك التي حصلت عليها.

- من السهل جداً أن يتبعه الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة.

الآن، دعونا نناقش بعض فوائد ال HIIT:

- تحصل على جسم أقوى.

- تقوية نظام القلب والأوعية الدموية.

- تتحدى صلابتك العقلية وقوة إرادتك.

- لا تزال واحدة من أفضل الطرق لخسارة بعض الوزن. 

يحرق HIIT الكثير من السعرات الحرارية في فترة زمنية قصيرة، مما يجعله شائعاً لدى الأشخاص الذين يتطلعون إلى إنقاص الوزن بسرعة. اعتماداً على هذا، يحرق هذا التمرين سعرات حرارية أكثر من المشي على المنحدرات.

ومع ذلك، في حين أن المشي المنحدر يعد أيضاً تمريناً رائعاً لحرق الدهون، إلا أنه يمكن أن يضع ضغطاً بسيطاً على مفاصلك وقدميك!

لا يوجد شكل واحد من أشكال الكارديو يعتبر أفضل بطبيعته من الأشكال الأخرى لجميع محبي التمارين في مختلف حالاتهم! لا تحتاج فقط إلى مراعاة التفضيلات الشخصية للتدريب، ولكنك تحتاج أيضاً إلى مراعاة الخبرة التدريبية ولياقة القلب وغيرها من الأعراض الصحية!

يمكن أن يكون كل من المشي المنحدر وال HIIT فعالين للمساعدة في حرق السعرات الحرارية ودعم فقدان الوزن. في النهاية، فإن أفضل التمارين هي التي تمكنك من حرق السعرات الحرارية وتحريك جسدك دون الحصول على أوجاع المفاصل والأقدام.

بالنسبة لبعض الأفراد، هذا يعني تمارين ال HIIT، أما بالنسبة للآخرين، هذا يعني تمرين المشي المنحدر!

علاوة على ذلك، يمكنك التناوب بين تمارين ال HIIT المختلفة والمشي المنحدر خلال الأسبوع و/أو من أسبوع إلى آخر. يساعد خلط ومطابقة هذه الخيارات على منع الملل وكذلك إصابات الإفراط في التركيز على تمرين واحد في مساعدتك على زيادة حرق السعرات الحرارية على مدار الأسبوع.

إذن ما هو الأفضل الآن؟ يعتمد ذلك على متطلباتك وأهداف اللياقة البدنية. 

تعتمد أفضل طريقة لإنقاص الوزن على أهدافك أنت ومتطلبات جسدك! يمكن ألا تناسبك بعض التمارين التي تعتبر أساسية عند الأفراد الآخرين! فلكل حسد مميزات وأهداف محددة!  

الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله