اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد رئيس التيار الوطني النائب جبران باسيل خلال احتفال اطلاق مشروع ترميم سوق دوما أن "من يحرم الناس من الانماء والكهرباء والمياه لا يقتص من فريق سياسي بل يعاقب جميع اللبنانيين وانا كنائب للبترون لا اميز بين الناس في الانماء وحاجات الناس وحقوقهم ولا نطلب شكرا لأن الامر واجبنا".

وقال: "اليوم نهار مهم في تاريخ دوما فهذا السوق تاريخه قديم وكان ممرا اساسيا لتبادل البضائع والمشروع الذي توقف منذ 17 تشرين عاد ليتجدد اليوم بتجاوب دولة قطر. وبعد ترميم السينما والواجهة اليوم تنطلق المرحلة الاهم لكن الترميم وحده لا يعيّش السوق بل اهل دوما هم من عليهم ان يكونوا جاهزين لاستقطاب الناس".

وأضاف: "الثروة الوطنية البشرية هي الاهم في لبنان او بلدان الانتشار والثروة الثانية المهمة هي التراث ودوما فريدة من نوعها ومميزة وفيها ما لا نجده في مكان اخر وانا احب دوما كما البترون".

وتابع: "اول تصريح ادليت به كوزير هو تمني الفصل بين السياسة وتأمين حاجات الناس والجريمة التي ترتكبها هو حرمان اللبنانيين من امور كثيرة بسبب الخلافات السياسية".

الأكثر قراءة

Plan B : حارة حريك تفاجئ باسيل وتبلّغه : لا بين فرنجية والمملكة تواصل غير مُعلن... خوري زار بري : مُستعدّ لتحمّل المسؤوليّة!