اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وبينما كان وزير الأشغال علي حميه في الديمان، كان نواب «التغيير» يواصلون جولتهم على القوى السياسية لوضعهم في جو مبادرتهم الرئاسية. وهم التقوا يوم امس رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل ومسؤولين في حزب الله كما وفد من «أمل» وقوى اخرى. وقالت مصادر مواكبة لجولتهم لـ «الديار» انهم «يعون ان المبادرة قد لا تؤتي ثمارها وان وجهات النظر قد تبقى متباعدة ولا تسمح بتفاهم على المواصفات المطلوبة للرئيس فكيف الحال على اسمه، الا ان ما يصرون عليه هو اعطاء زخم داخلي للانتخابات الرئاسية وعدم التسليم بأن اسم الرئيس يأتي معلبا من الخارج».

بولا مراد - الديار 

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي: 

https://addiyar.com/article/2037519

الأكثر قراءة

بري على «خط» كليمونصو ــ معراب رئاسياً... وفرنجية أقرب الى «القوات» من «التيّار»! زيارة إستطلاعيّة أميركيّة دون نتائج... والتحرّك الفرنسي ــ القطري لملء الفراغ «إسرائيل» تزعم حصول حزب الله على صواريخ أرض ــ جو إيرانيّة «كاسرة للتوازنات»؟