اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

إعتبرت مصادر سياسية مراقبة لما يجري في إطار التأليف المرتقب لـ "الديار"، بأنّ ميقاتي سجّل طابة في مرمى «التيار الوطني الحر»، فيما رئيسه جبران باسيل يتحضّر لردّها على طريقته، ناقلة بأنّ باسيل أبلغ أحد الوسطاء الذي يعمل على خط العهد - ميقاتي لإنهاء ازمة الحكومة، أنه مستعد للتسهيل شرط ان يكون له الدور الاكبر، والكلمة الحاسمة في إنتخاب رئيس الجمهورية المقبل.

 وساهم ميقاتي في بث اجواء التفاؤل، بعد تصريح اطلقه خلال زيارته الاخيرة الى بعبدا للقاء رئيس الجمهورية، حيث قال : «مشوار الجايي رح إجي وضلني قاعد حتى تشكيل الحكومة، وما رح فل، رح نام هون».

صونيا رزق - كتاب الديار 

لقراءة المقال كاملا غضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/2038868-

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد