اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

حسم السويسري روجيه فيدرر، قرار اعتزاله التنس، نافيا إمكانية تراجعه، خلال الفترة المقبلة.

وكان أسطورة التنس السويسري قد أعلن قبل عدة أيام أن مشاركته الأخيرة في الملاعب ستكون في بطولة كأس لافر، التي تنطق نهاية الأسبوع الجاري في لندن.

وخلال حوار له مع قناة "إن بي سي" أجاب روجر على سؤال يتعلق بإمكانية عدوله عن قرار الاعتزال، على غرار كثير من نجوم الرياضة، وآخرهم أسطورة كرة القدم الأميركية توم برادي، وأسطورة التنس سيرينا وليامس.

وسألت مقدمة برنامج "توداي شو" سافان جوثري، فيدرر قائلة "تعلم أن موضوع التراجع عن قرار الاعتزال بات رائجا الآن، هناك توم برادي، والآن تبدو سيرينا مترددة".

فحسم فيدرر الأمر مبتسما "لا لقد اكتفيت بالتأكيد، أنا أؤكد ذلك".

ويعد فيدرر أحد أبرز الأسماء في عالم الرياضة، إذ استمرت مسيرته لفترة تزيد على عقدين من الزمن، حقق فيها النجم السويسري 20 لقبا في البطولات الكبرى، والعديد من الإنجازات والأرقام التاريخية.

الى ذلك، أكد الكرواتي إيفان ليوبيسيتش، مدرب فيدرر، أن الأخير اختار أن ينهي مسيرته برفقة صديقه رافائيل نادال.

وقال ليوبيسيتش "النهاية مؤلمة. لقد اختار أن تكون كأس لافر هي البطولة الأخيرة له كلاعب محترف".

وتابع مدرب فيدرر "تواصلت مع روجيه وأخبرني أن جسده لا يؤهله للعب مباريات الفردي، وسيلعب مع نادال يوم الجمعة المقبل في منافسات الزوجي، وستكون هي المباراة الأخيرة في مسيرته".

وأتم ليوبيسيتش "اختيار فيدرر لمزاملة نادال في آخر مبارة له تدل على العلاقة الوطيدة بين اللاعبين، لقد ارتقوا بلعبة التنس بشكل لا يمكن وصفه".

الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله