اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، أن عجز الميزانية سيصل إلى 2% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2023، قبل أن يتقلص إلى 0.7% في عام 2025.

وفي تصريحات بثها التلفزيون، قال ميشوستين إن العجز في الميزانية ستتم تغطيته بشكل أساسي عن طريق الاقتراض.

وفي الأسبوع الماضي، عادت وزارة المالية إلى أسواق الدين المحلية للمرة الأولى منذ أن أرسلت روسيا عشرات الآلاف من القوات إلى أوكرانيا، ما أدى إلى فرض عقوبات غربية لم يسبق لها مثيل تسببت في استبعاد موسكو من أسواق الدين الدولية.

وتأتي توقعات ميشوستين بأن روسيا ستواجه عجزا في الميزانية على الأقل للسنوات الثلاث المقبلة بعد أسبوعين فقط من إعلان الرئيس فلاديمير بوتين أن روسيا ستحقق فائضا في عام 2022، على عكس معظم التوقعات.

وقدر ميشوستين الإيرادات الحكومية بحوالي 26 تريليون روبل (433.6 مليار دولار) مقابل إنفاق يصل إلى 29 تريليون روبل في عام 2023 (483.7 مليار دولار).

وقال ميشوستين إن العجز الحكومي سيصل إلى 1.4% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2024، لينخفض إلى 0.7% في عام 2025.

(ارم نيوز)

الأكثر قراءة

إجراءات البنوك لا تردع المقتحمين.. ساعات حاسمة بملف الترسيم والأجواء الإيجابيّة مُسيطرة ولكن.. ميقاتي يشكو عراقيل كثيرة بملف الحكومة.. وحزب الله يتدخل للحلحلة