اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديف، اليوم الخميس، انه يمكن استخدام أي أسلحة روسية بما في ذلك النووية للدفاع عن أراضينا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن أمس الأربعاء التعبئة الجزئية للجيش الروسي، وسط انتقادات أوروبية لاذعة للخطوة الروسية.

في المقابل، أعلن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى جوزيب بوريل أن الدول الأعضاء فى التكتل، تبحث فرض عقوبات جديدة على موسكو.

وأوضح بوريل في ختام اجتماع استثنائى غير رسمى عقده وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبى على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وفقا لقناة (الحرة) الأميركية، اليوم الخميس، أن الوزراء اعتمدوا بياناً يدين بشدة التصعيد الروسي الأخير، مشددا على استمرار زيادة المساعدات العسكرية لأوكرانيا وبحث فرض إجراءات تقييدية جديدة ضدّ روسيا.

وأشار إلى أنه سيتم دراسة أو إقرار إجراءات تقييدية جديدة ضدّ أشخاص وكيانات في آن واحد، موضحا أنه لم يكن ممكناً فرض العقوبات على روسيا خلال اجتماع لأنه لم يكن اجتماعاً رسمياً، مشيراً إلى أن قراراً نهائياً بهذا الصدد يفترض أن يصدر خلال اجتماع رسمي للتكتل.


الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله