اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف نواب فرنسيون أن أفراد القوة الفرنسية في مهمة تأمين الجناح الشرقي للناتو يعانون ظروفا صعبة للغاية، حيث يتضورون جوعا، ويعانون الصقيع والبق في رومانيا، بحسب ما أفادت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية.

وأضافوا: "جنودنا يتجمدون ويتضورون جوعا، يتم إعطاؤهم القليل من الطعام، والخيام لا يتم تدفئتها بشكل دائم، ويعانون ظروفا صحية صعبة ويعذبهم البقّ"، منتقدين الظروف التي يعيش فيها الجيش الفرنسي المتمركز في رومانيا.

وقال النواب انّ فرنسا واجهت مشكلة خطيرة من حيث الخدمات اللوجستية والدعم، وأشاروا إلى أن طعام الجيش الفرنسي في رومانيا رديء جدا، وكل شيء سيء مع الظروف الصحية. وتابعوا: "كانت هذه مهمة ردع دفاعية، وليست مهمة قتالية، لذا لم يعد من الممكن أي جدل حول البساطة بعد الآن"، وفي نفس الوقت يتساءلون عن الرسالة التي تتلقاها روسيا إذا كان الجنود الفرنسيون يعيشون في مثل هذه الظروف.

وهدّد النواب بالإبلاغ عن هذا الوضع لرئيس لجنة الدفاع في البرلمان الفرنسي.

المصدر: صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟