اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

المفاهيم الخاطئة الشائعة حول الرياضة والتمرين يمكن أن تعرقل وصولك إلى أهدافك البدنية. مدربة اللياقة البدنية بتول اللو تنفي أبرز هذه المفاهيم المغلوطة!

على الرغم من أن جميعنا يدرك أهمية التمرين والتدريب الرياضي، إلا أننا غالباً ما نتكاسل أو نحاول التمرن ولكن لا نصل إلى أهدافنا، وذلك قد يكون نتيجة ممارسات خاطئة نقوم بها. تكثر المفاهيم الخاطئة حول التدريبات الرياضية، مما قد يملأ أيامنا بمعتقدات خاطئة تعيقنا من التقدم في رحلتنا البدنية.

سواء كنت ترغب في تحسين حالتك المزاجية أو خسارة الوزن أو تحسين لياقتك البدنية، فمن المهم إلقاء نظرة عامة على بعض الخرافات والمفاهيم الخاطئة عن التمرين، ومعرفة المعلومات الأصح الذي يمكن أن تحثّك على تحقيق أهداف لياقتك بطريقة صحية.

إليك التفاصيل المتعددة لمعرفة المعلومات المغلوطة من تلك الصحيحة والتي يجب اتباعها في رحلتك الرياضية! 

إليك أبرز المفاهيم الخاطئة حول الرياضة!

يجب أن يستغرق التمرين الكثير من الوقت

ربما يكون هذا من الأسباب الرئيسية لتكاسل البعض عن ممارسة الرياضة. ولكن الحقيقة أن كل ما تحتاجه هو ما لا يقل عن ٢٠-٣٠ دقيقة من النشاط البدني لرفع معدل ضربات القلب والتنفس، وليس عليك فعل ذلك بشكل يومي! ويمكنك أيضاً ممارسة التمرينات الخفيفة المقسمة إلى دفعات، وهي عبارة عن تدريبات صغيرة يمكن أن تستمر ما بين ٣٠ ثانية إلى دقيقتين. ليس عليك إجهاد نفسك أو البحث عن وقت فراغ للتمرين، فالقليل من الوقت كافي لدعم صحتك الجسدية والنفسية أيضاً!


يجب أن تشعر بالألم والتعب الجسدي لكي تستفيد من التمرين

بالعكس! فإذا كنت تشعر بألم في اليوم التالي لممارسة الرياضة، فمن المحتمل أن يشير ذلك إلى ألم العضلات المتأخر (DOMS) نتيجة التمزق في العضلات. فوجع العضلات ليس علامة على تمرين رائع أو مستوى لياقة عالي، وعندما تعتاد عضلاتك على نشاط ما، فهي ستتأقلم وستقل احتمالية الشعور بالألم عند ممارسته!

تدريبات القوة هي فقط لمحبي كمال الأجسام

تدريبات القوة هي للجميع. توصي منظمة الصحة العالمية WHO بتعزيز هذه الأنشطة مرتين أسبوعياً، وهذا لا يعني أنه عليك رفع الأثقال الثقيلة أو التي تحتوي على وزن عالي في الصالة الرياضية، بل يمكنك استخدام شريط المقاومة (RESISTANCE BAND) أو أي شيء ثقيل نسبياً يمكنك أن تجده في منزلك. بإمكانك أيضاً ممارسة هذه التمارين باستخدام وزن جسمك كمقاومة، مثل تمارين الضغط أو تمارين القرفصاء. والأهم من ذلك كله هو التركيز على تمارين القوة كلما تقدمنا في السن، فهي تخفف من آلام التهاب المفاصل، وتحسن النوم، وتقوي العظام، وتقلل من آلام الظهر.

تمارين الكارديو هي الأفضل لفقدان الوزن

في حين أنه من الصحيح أن ٢٠-٣٠ دقيقة من تمارين الكارديو يمكن أن تزيد من النشاط وحرق الدهون، ولكن في الواقع أنت بحاجة إلى دمج كل من تمارين الكارديو وتمارين القوة للحصول على نتائج فعالة. أحد الأسباب الرئيسية وراء تبني الناس لروتين تمارين الكارديو هو أنه يمكن أن تساعدك على إنقاص الوزن، لأنها تساعدك على حرق الدهون وفقدان السعرات الحرارية. لكن، تدريب القوة يبني العضلات ويزيد من روتين القلب، مما يزيد من عدد السعرات الحرارية التي سيحرقها جسمك أثناء تمارين الكارديو. 

الأوزان الثقيلة تكبر العضلات، خاصة للنساء

يشعر بعض الأشخاص، وخاصة النساء، بالقلق من إضافة تمارين القوة التي ستؤدي إلى بناء كتلة عضلية لدرجة أنهم يخافون من فقدان أنوثتهم أو من نظرة المجتمع لهم. ولكن ذلك ليس صحيحاً. فالنساء لا تمتلك ما يكفي من هرمون التستوستيرون لزيادة حجم عضلاتها كما يوجد لدى الرجال.

المكملات ومخفوقات البروتين ضرورية جداً بعد التمرين

فالمكملات ومخفوقات البروتين ليست ضرورية، ويمكن أن تحصل على فوائدها من مصادر غذائية طبيعية أخرى ومباشرة، مثل الحليب والدجاج وزبدة الفول السوداني. الحقيقة هي أننا لا نحتاج إلى مشروبات باهظة الثمن للحصول على العناصر الغذائية المناسبة حيث يمكننا الحصول عليها مباشرة من مصادر الغذاء الأقل تكلفة، ويمكن أن نتناولها بشكل خاطئ وتؤثر بصحتنا بطريقة سلبية. إذا كنت تستهلك أطعمة غنية بالبروتين بعد التمرين، احرص على تناولها خلال ٣٠ دقيقة إلى ساعتين كحد أقصى من التمرين، وذلك لزيادة الاستفادة من فوائدها.

يمكنك خسارة الوزن من مناطق معينة خلال التمرين

تدعي الكثير من التدريبات أنها تستهدف منطقة واحدة من جسمك، سواء كانت ذراعيك أو ساقيك أو بطنك. نتيجة لذلك المعتقد، يشعر الكثير من الناس بالإحباط عندما لا يرون نتيجة و يتجنبون ممارسة الرياضة. في حين أن هذه التمرينات الروتينية تساعد في بناء العضلات، ولكنها لن تستطيع أن تغير تلك المنطقة بطريقة جذرية. الحقيقة هي أنه تتوزع الخلايا الدهنية في جميع أنحاء جسمك، وإذا كنت ترغب في إنقاص الدهون من منطقة معينة، فأنت بحاجة إلى إنقاص دهون الجسم بشكل عام. لذلك، مارس التمرين الذي يستهدف جسمك بالكامل، والذي يساعد على تقوية عضلاتك، ويساعد على خسارة الوزن لتحقيق نتائج أفضل بشكل عام. 

وأخيراً، أنا أثق بأنك ستتخذ القرار الأفضل حول كيفية القيام الاستمرارية بتمارينك الرياضية بعد هذه المعلومات الدقيقة! تذكر أنه من الطبيعي التأثر بالمفاهيم الخاطئة، ولكن الأهم هو التعلم والتطور لضمان نتائج أفضل على المدى البعيد!



الأكثر قراءة

مبادرة فرنسا الرئاسية تنتظر تعاونا اميركيا مباشرا ومشاركة سعودية ايجابية ميقاتي مستنفر لتأمين «عيدية كهربائية» عشية الميلاد ورأس السنة... والالية جاهزة حزب الله: لا رئيس الاّ من بوابة التوافق... وجعجع: لا مشكلة مع القادر على الانقاذ