اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد السفير الكازاخستاني في لبنان  ان لا علم له اذا كان هناك ضغط أميركي او اوروبي بإتجاه القيام بإصلاحات للاتيان برئيس ضد روسيا ويقف بجانب الموقف الاوكراني في الحرب الروسية-الاوكرانية، لكنه أكد على وجود بعض التناقضات في مواقف الدول الكبيرة بالنسبة لبعض القضايا مثل الازمة الروسية-الاوكرانية وقضايا اخرى  

وفي حديث خاص لموقع "الديار" قال جومالي: يوجد تنافس بين الدول الكبرى مثل الولايات المتحدة والصين ولكل دولة منهم موقف مختلف عن الآخر في هذه المسئلة لكن كازاخستان تسعى الى ممارسة سياسة متوازنة ولا تسعى لسلوك طريق دولة معينة.

واضاف ان كزاخستان تسعى في تأمين مصالح شعبها ووطنها وليس مصالح الدول الاخرى

وفي هذا الصدد قال جومالي ان هذه السياسة ستؤدي الى نتائج فعالة نظرا الى لان سياسة كزاخستان  الخارجية أو علاقاتها الخارجية الى حد ما مرحب به من الطرف الاوروبي والصيني والولايات المتحدة الاميركية وخصوصا بالموضوع المتعلق بأزمة اوكرانيا.

وعن سؤاله عن تموضع كازاخستان بالحرب الروسية-الاوكرانية قال جومال: "اهم شيئ بالنسبة لنا ان روسيا واوكرانيا دولتان صديقتان ل كازاخستان، وقبل كل شيئ نحن نشعر بالألم والقلق حول هذه المشكلة الكبيرة ونحن نبذل كل ما بوسعنا لدعم اوكرانيا معنويا وماديا".

وتابع: "كازاخستان تتعرض لمشاكل كبيرة في إطار حادث الحرب نظرا الى ان هناك مشكلة اقتصادية، تجارية، اجتماعية، بالاضافة الى مشاكل متعلقة باللاجئين الاوكرانيين والروسيين الذين قد يصل عددهم الى مئات الآلاف من اللاجئين".

وأضاف، "كازاخستان تحاول دعم هؤلاء اللاجئين، وأهم شيئ بالنسبة لنا ان تنتهي هذه الحرب".

وعن سؤاله عن تقريب موعد الانتخابات الرئاسية في كازاخستان وعن ضمان شفافية هذه الانتخابات قال جومالي: منذ ٣ سنوات تقريبا قام رئيس كزاخستان بإعلان برنامج سياسي جديد مستهدفا به اصلاحات دمقراطية، والآن هذا البرنامج يتم العمل به.

وأضاف، "الرئيس نفسه يحتاج الى دعم من الشعب لتطبيق هذه الاصلاحات ولذلك نحن نقوم اليوم بإنتخابات رئاسية مسبقة".

وتابع:  هذه الانتخابات ستظهر إذا كان الشعب الكازاخستاني يدعم هذه السياسة الجديدة أم لا.

وختم  قائلاً: "إن الديمقراطية تعد من أهم مصادر الاستقرار في كل دولة ومتى وجدت الديمقراطية سيكون هناك امكانية لحل كل المشاكل الداخلية التي تعاني منها كازاخستان بطريقة سلمية بعيدة عن التوتر".


الأكثر قراءة

مصدر كنسي لـ «الديار»: الفاتيكان يتوسّط لدى واشنطن وباريس لحل أزمة الرئاسة «الثنائي» يفشل بفتح دروب «البياضة» و«معراب» و«المختارة» في اتجاه «بنشعي»... «القوات»: لا نساوم أكثر من مليار دولار ستدخل لبنان مع توافد المغتربين لتمضية عيدَيِ الميلاد ورأس السنة المسيحية