اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت الحكومة الهولندية أنها ستوافق يوم الجمعة على الإفراج عن 20 ألف طن من الأسمدة الروسية العالقة في ميناء روتردام الهولندي بسبب العقوبات، استجابة لطلب الأمم المتحدة.

وأشارت وزارة الخارجية الهولندية إلى أن الشحنة مخصصة لدولة مالاوي في إفريقيا، سيتم توريدها برعاية برنامج الأغذية العالمي.

وأوضح بيان الخارجية الهولندية أنه على الرغم من أن شحنات الحبوب والأسمدة الروسية غير خاضعة لعقوبات الاتحاد الأوروبي، تم احتجازها لأن "شخصا تحت العقوبات كان على صلة بالشركة الروسية التي تمتلك الشحنة".

ولم تكشف الخارجية الهولندية عن اسم الشركة الروسية أو الشخص الذي تحدثت عنه.

وأشارت إلى أن "قرار الإفراج عن الأسمدة تم بناء على أن الأمم المتحدة ستضمن توريد الشحنة إلى المكان المتفق عليه، أي مالاوي، وأن الشركة الروسية والشخص على قائمة العقوبات لن يربحا شيئا من العملية".


الأكثر قراءة

الرئيس عون صمت دهراً ونطق "هجوماً على حزب الله"