اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

خفّضت أوبك -اليوم الاثنين- توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2022 للمرة الخامسة منذ أبريل/نيسان الماضي، وقلّصت -أيضًا- رقم العام المقبل، مشيرة إلى تحديات اقتصادية متصاعدة، بما في ذلك ارتفاع التضخم والزيادات في أسعار الفائدة.

وقالت منظمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك) في تقرير شهري إن الطلب على النفط في 2022 سيرتفع إلى 2.55 مليون برميل يوميًا، أو 2.6% بانخفاض 100 ألف برميل يوميًا عن التوقعات السابقة.

وأضافت أوبك في التقرير "دخل الاقتصاد العالمي فترة من عدم اليقين، وتحديات متزايدة في الربع الرابع من عام 2022".

وذكرت أن مخاطر الهبوط تشمل: ارتفاع التضخم، والتشديد النقدي من قِبل البنوك المركزية الرئيسية، والمستويات المرتفعة للديون السيادية في العديد من المناطق، والشّحّ في أسواق العمل، واستمرار القيود على سلاسل التوريد.

وهذا هو آخر تقرير قبل اجتماع أوبك وحلفائها، وهي المجموعة المعروفة باسم "أوبك بلس"، في 4 ديسمبر/كانون الأول المقبل لتحديد سياستها.

وتتوقّع أوبك أن يرتفع الطلب على النفط العام المقبل 2.24 مليون برميل يوميًا، وهو ما يقلّ أيضًا 100 ألف برميل يوميًا عن التوقعات السابقة.

وعلى الرغم من ذكرها للتحديات المتزايدة، لم تغيّر أوبك توقعاتها للنمو الاقتصادي العالمي لعامي 2022 و2023، وقالت إنه في حين تشير المخاطر إلى اتجاه هبوطي، هناك -أيضًا- احتمال لاتجاه صعودي.

وأضافت أوبك "قد يأتي هذا من مصادر متنوعة. في الغالب، يمكن أن يتأثر التضخم إيجابيًا بأي حلّ للوضع الجيوسياسي في أوروبا الشرقية، مما يسمح بسياسات نقدية أقلّ تشدّدًا".

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، خفّضت المجموعة هدف إنتاجها 100 ألف برميل يوميًا، مع تقليص أكبر في نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، وذلك مع تراجع أسعار النفط بسبب المخاوف من الركود.

وقال التقرير إن إنتاج أوبك انخفض 210 آلاف برميل يوميًا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى 29.49 مليون برميل يوميًا، أي أكثر من الخفض الذي تعهّدت به أوبك بلس.

تراجع النفط

وواصلت أسعار النفط التراجع بعد صدور التقرير إلى 95 دولارًا للبرميل، متأثرة أيضًا بارتفاع الدولار، بينما بدّدت زيادة الإصابات بفيروس كورونا في الصين الآمال في سرعة إعادة فتح اقتصاد أكبر مستورد للخام في العالم.

وبحلول الساعة 13:01 بالتوقيت العالمي، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 1% إلى 95.08 دولارًا للبرميل، بعد أن سجّلت عند التسوية ارتفاعًا 1.1% يوم الجمعة الماضي، كما هبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.1% إلى 88.01 دولارًا للبرميل بعد الإغلاق في جلسة الجمعة مرتفعة 2.9%.

الكلمات الدالة