اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

آخر ايام الصيفية".. استطاع المصور الشاب زياد محمد البدري خلق قصة مصورة جذابة على أحد شواطئ دمياط يظهر بها العلاقة القوية بين الأب وابنه والسعى للعمل بشغف وحب

تظهر المياه الزرقاء على أغلب الصور الثلاث، الأولى يسير فيها الأب حاملا الشباك في يده، استمر في طريقه حتى وصل إلى شباك إنقاذ.

يظهر في الصورة الثالثة الابن الصغير يسير في عكس اتجاه الأب حاملا أكواب ورقية وسكر وشاي، لبيع المشروبات الساخنة على الشاطئ.

ويقول المصور محمد زياد: "حين التقطت الصور لهما شعرت بحب واضح بينهما، لم أعلم هل هو ابنه أم قريبه أو يعمل لديه، لكن مساندتهما لبعضهما البعض خلال العمل كانت واضحة".

ويستكمل: "رغم أنني نشرتها بدون كلمات، لكن قصتي المصورة كان لها تأثير قوي على رواد مواقع التواصل الاجتماعي"، وتم تداولها بعنوان "آخر ايام الصيفية".



الأكثر قراءة

الام أسفل الظهر... كيف يمكن التخلص منها؟