اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن رئيس الوزراء الكندي، غاستن ترودو، اليوم أن بلاده ستدعم أوكرانيا من خلال تقديم 500 مليون دولار، كحزمة مساعدات إضافية، في نفس الوقت الذي أعلن فيه فرض عقوبات على 20 روسيا آخرين.

وقال ترودو في بيان، نقلته "رويترز"، اليوم الاثنين، إن "بلاده ستقدم خلال قمة مجموعة العشرين 500 مليون دولار أخرى كمساعدات عسكرية إضافية لأوكرانيا".

وأضاف أن كندا تنوي فرض عقوبات على ما يقرب من عشرين روسيا آخرين، وذلك على ضوء الأزمة الروسية الأوكرانية.

ولفت البيان إلى أن التمويل الإضافي يضاف إلى 3.4 مليار دولار من المساعدات الكندية المقدمة إلى كييف حتى الآن للدفاع في مواجهة "الغزو الروسي"، مستكملا "سيساعد التمويل في دعم المعدات العسكرية والمراقبة والاتصالات والوقود والإمدادات الطبية".

وقال مكتب ترودو إن عقوبات يوم الاثنين تستهدف 23 فردا روسيا "متورطين في انتهاكات جسيمة ومنهجية لحقوق الإنسان بحق قادة المعارضة الروسية"، ومن بينهم ضباط شرطة ومدعون عامون وقضاة ومسؤولو سجون، وفق قوله.

هذا وتواصل القوات المسلحة الروسية، منذ 24 فبراير الماضي، تنفيذ ما اسمته (العملية العسكرية الخاصة لحماية إقليم دونباس)، جنوب شرقي أوكرانيا.

وأكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن روسيا لا تخطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية، موضحاً أن هدف روسيا يتلخص في حماية الأشخاص، الذين تعرضوا على مدى ثماني سنوات، إلى الاضطهاد والإبادة الجماعية، من قبل نظام كييف.

وردا على ذلك، فرضت الدول الغربية عقوبات غير مسبوقة على روسيا بسبب عمليتها العسكرية في أوكرانيا، مست القطاعين المالي والاقتصادي، وشملت حظر التعامل عبر نظام "سويفت" للمعاملات المصرفية الدولية وتجميد أصول المصرف المركزي الروسي في الدول الغربية وكذلك إغلاق الأجواء أمام الطيران الروسي.

الأكثر قراءة

مبادرة فرنسا الرئاسية تنتظر تعاونا اميركيا مباشرا ومشاركة سعودية ايجابية ميقاتي مستنفر لتأمين «عيدية كهربائية» عشية الميلاد ورأس السنة... والالية جاهزة حزب الله: لا رئيس الاّ من بوابة التوافق... وجعجع: لا مشكلة مع القادر على الانقاذ