اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

 أطلقت جمعية "Openminds"، وهي منظمة غير حكومية تعنى بدعم الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة، مبادرة فريدة من نوعها في خلال سباق ماراثون بيروت، تحت عنوان "معًا من أجل قضية واحدة، معًا نركض". وتركّز هذه المبادرة على دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع، بالتعاون وتضافر الجهود مع CARE Lebanon الجمعية اللبنانية للتوحّد، Mosaik، برنامج Next Step التابع للجامعة الأميركية في بيروت، Step Together، Trait D’union و Udiversity.

وشاركت الجمعيات في الماراثون من خلال منصّات خاصة تأمّنت فيها المياه ووضعت لتشجيع المشاركين والتفاعل معهم وخلق المزيد من الوعي، وقد اختار أكثر من 500 عدّاء خوض هذه التجربة، من ضمنهم المشاركون في سباق المرح Fun Run والسباق شبه الاحترافي، دعمًا لهذه القضية كما وللركض من أجل بيروت.

في المناسبة، قالت رئيسة جمعية Openminds غيدا ربّاط: "معاً، بصوت واحد ورسالة موحّدة، وبذلك يصبح تأثيرنا أقوى وأكثر فعاليّة في لبنان. يستحقّ الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة العمل سويًّا لضمان مستقبل أفضل لنا جميعًا، بالتالي معاً نحن أقوى! يُعتبر ذوو الاحتياجات الخاصة جزءًا اساسيًا من المجتمع ويمثّلون 10% منه، لذا رفع مستوى الوعي بات امرًا مهمًّا، لرفع صوتهم ونيل ما يستحقون. تقول Temple Grandin "العالم بحاجة لكل أنواع العقول"، ما يعني اننا علينا دعمهم ليتم دمجهم في مجتمعنا. انطلاقًا من هنا، نهدف الى دمج اللبنانيين من ذوي الاحتياجات الخاصة في مجتمعنا وانخراطهم في مستوياته كافّة".

كما شاركت كل جمعيّة في طرح أفكارها حول هذه المبادرة كونها شكّلت جزءًا اساسيًّا منها.

وعلّقت رئيسة الجمعية اللبنانية للتوحّد أروى حلاوي، قائلة: "نحن في الجمعية اللبنانية للتوحّد نؤمن بتضافر الجهود من أجل أي قضية نبيلة. ويتطلّب تحقيق هدفنا في الوصول الى رفاهية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة عمومًا والمصابين بالتوحّد خصوصًا، التعاون مع الجمعيات والمنظمات غير الحكومية الأخرى. لذا عندما تواصلت معنا جمعية OpenMinds، لنعمل والجمعيات الاخرى بغية رفع مستوى الوعي حول هذه المسألة، تحمّسنا كثيرا للانضمام الى هذا الفريق. ونحن فخورون جدًا لأننا من بين اللبنانيين الذين ورغم كل الصعوبات، ما زالوا يتحلّون بروح الإتحاد من أجل قضية نبيلة".

"بتوحيد القطع الصغيرة، نصنع موزاييكاً رائعاً" عبارة، أضافتها مديرتا Mosaik وTrait D’union - سوسن منصور ونانور تاربينيان.

أمّا عن "Next Step"، فتحدثت مديرة الجامعة الأميركية في بيروت منى آغا مكتبي وأشارت الى أنّ "Next Step" تتعاون مع OpenMinds والجمعيات الأخرى التي تقدّر أهمية الدمج بالنسبة للأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة وتدرك ضرورة التكاتف بين الجمعيات والعمل معًا لتحقيق الهدف المشترك".

فيما رأت الشريكة المؤسسة في "Udiversity" سوسن وزان الجابري أنّ "هذا التعاون وضع الجمعية على المنصة لزيادة وعي طلابنا على أهميّة أن يتمتّعوا بالاستقلالية. لذا إنّ السعي الى تحقيق هذا الموضوع واجب علينا تجاه المجتمع بأسره. شكرًا لـ OpenMinds على الفكرة الرائعة".

بدورها، الشريكة المؤسسة ورئيسة "Care Lebanon" رنا صوايا قالت: "لطالما اعتقدنا وتأكدنا انّ باتّحادنا نبقى أقوياء. اذًا، فالطريقة الأنسب لذلك هي بالانضمام الى جمعيات تتشارك معنا الهدف نفسه لنشر الوعي وإحداث تأثير كبير؟ فلنحقق ذلك!".

كذلك لفتت رئيسة مدرسة "Step Together" الدكتورة ريم معوّض الى أنّ "هذه المؤسسة مكان نتعلّم فيه جميعًا، نعالج، نعيش ونعمل معاً. فهي تقدّر المهارات المتميّزة لكل فرد وتسعى جاهدة الى توفير بيئة شاملة تتقبّله. واليوم، تودّ "Step Together" من خلال هذا التعاون أن تُثبت بأنه يمكننا ان نعمل يدًا بيد لتعزيز إندماج ذوي الاحتياجات الخاصة وانصافهم ومساواتهم في المجتمع. لذا فلندعم بعضنا البعض لمستقبل أفضل وعالم أكثر انصافاً لأنّه وبحسب مهاتما غاندي "المستقبل يتوقّف على ما نفعله اليوم".

مع هذه المبادرة، تأمل Openminds ان تكون مثالاً يحتذى به فتشجّع المنظّمات غير الحكومية الأخرى لتوحيد الجهود والتكاتف من أجل المصلحة العامة وخير المجتمع.  

الأكثر قراءة

الام أسفل الظهر... كيف يمكن التخلص منها؟