اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

منظمة الصحة العالمية تحثّ على إدراج الدول لخدمات صحة الفم العادلة كجزء من خطتها الوطنية ودمج خدمات صحة الفم في نماذج الرعاية الصحية الأولية الخاصة بها.

حذرّت منظمة الصحة العالمية من أن أمراض الفم تصيب ما يقرب من نصف سكان العالم، أو 3.5 مليار شخص معظمهم في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

وكشفت المنظمة التابعة للأمم المتحدة عن أن أكثر أمراض الفم شيوعاً هي تسوّس الأسنان وأمراض اللثة الحادة وفقدان الأسنان وسرطان الفم، مع إصابة ما يقرب من 2.5 مليار شخص بتسوّس الأسنان غير المعالج.

ونوّهت المنظمة بأنه يتم تشخيص نحو 380 ألف إصابة جديدة بسرطانات الفم كل عام، كما ألقت باللوم على عدم توافر معدات طب الأسنان عالية التخصص في مرافق الرعاية الصحية الأولية في انتشار أمراض الفم بشكل كبير خاصة في البلدان الفقيرة.

من جانبه، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن صحة الفم تم إهمالها لفترات طويلة على مستوى الصحة العالمية، مؤكداً في الوقت ذاته إمكانية الوقاية من العديد من أمراض الفم.

وحثّت المنظمة على إدراج الدول لخدمات صحة الفم العادلة كجزء من خطتها الوطنية ودمج خدمات صحة الفم في نماذج الرعاية الصحية الأولية الخاصة بها، وكذلك توفير معجون أسنان يحتوي على الفلورايد بأسعار معقولة، إلى جانب إجراءات أخرى.