اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

منذ انطلاق مونديال قطر 2022 في كرة القدم، هذا الحدث الرياضي الذي انتظره الصغار والكبار بحماس وشغف، بدأ الحماس ومظاهر الاحتفالات تعم لبنان سواء أكانت على مواقع التواصل الاجتماعي أو في المطاعم والمقاهي.

هذا الحدث الاستثنائي يتزامن للأسف مع مجموعة من الازمات المتراكمة، إلاّ أنّ لا شيء سيمنع اللبنانيين من المتابعة والتفاعل معه، خصوصاً أنها استراحة من الازمات السياسية والمناكفات المتراكمة في البلاد.

وفي حديث لموقع "الديار" أكّد روبير خوري وهو من مشجعي المنتخب البرازيلي أنه اعتاد انتظار السلطة اللبنانية حول ما اذا كانت ستنقل المباريات مجاناً، أو ستنجح في الحصول على حق بث المباريات بكلفة ضئيلة.

وأشار خوري إلى أنّه متحمس للحدث العالمي الذي تنتظره شعوب الكرة الارضية، مشدداً على أنّ همه الوحيد هو مشاهدة المباريات من منزله بأقل كلفة لأن أسعار الدخول الى المطاعم والمقاهي باتت باهظة جداً.

واعتبر أنّ عدم تمكن السلطة الحاكمة من الاستحصال على حقوق نقل مباريات كأس العالم أمر لم يصدمه، لأن اللبنانيين اعتادوا على عجز وفساد هذه السلطة، وحتى لو تأمن النقل الحصري، تبقى مشكلة الكهرباء سيدة الموقف، لان التقنين لا يقتصر فقط على "كهرباء لبنان" بل يطال أيضاً المولدات الخاصة.

الحركة الايجابية وتنشيط الدورة الاقتصادية

من جهته، أكّد أحد أصحاب المقاهي في منطقة انطلياس أنّ الاقبال الكثيف في هذه الفترة، والذي يتزامن مع عرض المونديال مع عيدي الميلاد ورأس السنة، يساهم في تعزيز الحركة الاقتصادية.

وعن الاسعار، أشار صاحب المقهى إلى أنّ اسعار الاشتراك في "بي ان سبورتس" مع شركة سما وصلت الى 18 ألف دولار، مشدداً على أنه يراعي الاسعار خصوصاً اننا نمر في أزمة اقتصادية.

أما عن "الفورمول"، فلفت إلى أنّ هناك "فوتبول تشارج" تتراوح بين 350 و400 ألف ليرة لبنانية.

وكانت المقاهي بدأت استعداداتها لهذه المباريات بتقديم المشروبات والوجبات الاضافية والاراجيل بالاضافة إلى شاشات عملاقة. وبحسب بعض المشجعين فإن عرض المباراة على شاشة كبيرة يشعرهم بأنهم الاقرب إلى الملعب حيث أنهم يعيشون الدقائق لحظة بلحظة.

يذكر أنّ الطلب على المستلزمات الرياضية وقمصان منتخبات الدول المتأهلة للمونديال، ارتفع من قبل المواطنين.

يشار إلى أن وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال زياد مكاري دخل في مفاوضات مع شركة "بي إن سبورتس" وهي الناقلة الحصرية للمباريات في الشرق الأوسط، ولكن حسب المعلومات فان طلبه قوبل بالرفض، ليبدأ التفاوض على مبالغ مالية بملايين الدولارات.

وانتشرت في الساعات الاخيرة معلومات تفيد بأنّ تلفزيون لبنان سينقل وقائع بطولة كأس العالم في قطر، الّا أنّ مصادر مطلعة أكدت لموقع "الديار" أنّ العقد مع الشركة المتخصصة في بث وقائع كأس العالم قائم، ولكن المشكلة الوحيدة تكمن في امكانية ايجاد طريقة لتسديد المبلغ المطلوب في ظل وجود حكومة تصريف الاعمال.

ومع انطلاق المنافسات وسقوط الكبيرين المنتخبين الأرجنتيني والألماني، يبدو أن "مونديال قطر 2022" قد يشكل صدمة من العيار الثقيل، فبالاضافة إلى الفرق العريقة كالبرازيل والمانيا..الخ، هناك فرق يبدو أنها تدربت وتهيأت لقلب الطاولة على الكبار.. لننتظر النهاية. 

الأكثر قراءة

الأسد استقبل الوفد اللبناني... وميقاتي تجاوب مع موقف «الثنائي» بكسر قانون قيصر «الإشتراكي» يتبنّى العماد جوزاف عون في جولاته... وخلاف سعودي ــ أميركي مع بقيّة الأطراف حول حزب الله المعالجات الحكوميّة للأزمات الإجتماعية على «الورق»... وتشكيك بإجراء الإنتخابات البلديّة