اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أرسلت وزارة الدفاع البريطانية صواريخ "بريمستون-2" (Brimstone-2) الدقيقة التوجيه إلى أوكرانيا، وفق ما أعلنت اليوم الاثنين.

وقالت الوزارة البريطانية في "تويتر": "قدّمت المملكة المتحدة صواريخ بريمستون-2 الدقيقة التوجيه للقوات المسلحة الأوكرانية كجزء من حزمة مساعدات".


ونشرت الوزارة مقطع فيديو يُظهر تحميل صواريخ على متن طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني. ومع ذلك، لم يُذكر عدد الصواريخ التي جرى نقلها.

وقبل نحو 6 أشهر، جرى تسليم صواريخ موجهة من الجيل السابق "بريمستون-1" إلى أوكرانيا.

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية أنّ لندن ستُكمل قريباً تسليم نحو 1000 صاروخ مضاد للطائرات إلى أوكرانيا، وستنقل منصات إطلاق وصواريخ قادرة على إسقاط أهداف في الجو، من بينها طائرات مسيّرة وصواريخ "كروز".


وسيلقي رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، اليوم الاثنين، أول كلمة رئيسية له في مجال السياسة الخارجية.

وأشارت مقتطفات من تلك الكلمة نشرها مكتبه، أمس الأحد، إلى أنّ سوناك سيتعهّد الاستمرار بالمساعدة العسكرية لأوكرانيا العام المقبل أو زيادتها، ومواجهة المنافسين الدوليين، "ليس بالكلام الرنان، ولكن بواقعية قوية".

وما زال دعم الحكومة البريطانية لأوكرانيا كما هو من دون تغيير، على الرغم من الاضطرابات في الأشهر الأخيرة، بعدما خلفت ليز تراس، ثمّ سوناك، بوريس جونسون في رئاسة الحكومة.

وأشار سوناك إلى عدم وجود تغيير في السياسة التي طبقها جونسون وتراس بشأن أوكرانيا، مؤكداً: "سنقف مع أوكرانيا مهما استغرق الأمر، وسنحافظ على مساعدتنا العسكرية أو نزيدها العام المقبل، وسنقدم دعماً جديداً للدفاع الجوي".

وفي سياق متصل، كشف وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي، يوم الجمعة، النقاب عن مساعدات إضافية لأوكرانيا بملايين الجنيهات الإسترلينية، وذلك خلال زيارة لكييف.

وقالت بريطانيا في أيلول إنّها ثاني أكبر مانح عسكري لأوكرانيا بعد الولايات المتحدة، وإنها قدمت 2.3 مليار جنيه إسترليني.

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟