اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عقد وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال علي حميه اجتماعًا اليوم، في حضور رئيس مجلس إدارة مرفأ بيروت عمر عيتاني، مع وفد من "تجمع شاغلي المستودعات الخاصة" المستثمرة في المنطقة اللوجستية الحرة في مرفأ بيروت. 
وأطلع الوفد، بحسب المكتب الإعلامي في الوزارة، الوزير حميه على "هواجس مرحلة ما بعد إعادة اعمار مرفأ بيروت ووضع خطة إعادة اعماره، وما يتعلق ببدلات الاشغال والكفالات الضامنة للرسوم، فضلا عن الضمانات في ظل العديد من السيناريوهات المعدة لإعادة إعمار المرفأ، بحيث ان هذه الهواجس تعتبر حيوية بالنسبة إلى الوفد وتشجع على الاستثمار مجددا". 
وشدد حميه أمام  الوفد على أن "عودة الحياة الى المنطقة الحرة والعمل فيها، هي رسالة حياة وأمل لإعادة تفعيل دور لبنان الريادي، ويجب الحفاظ عليها، لأن المنطقة الحرة لها أهمية محورية في مرفأ بيروت وفي الاقتصاد الوطني، وفي التجارة الإقليمية والعالمية". 
وبدّد هواجس الوفد بـ"إصراره على إبقاء المنطقة الحرة كجزء أساسي من مرفأ بيروت"، وحث المستثمرين على إعادة اعمار المستودعات الخاصة "بهدف إعادة احياء الدور الذي كان يلعبه "التجمع"، إضافة الى التسهيلات التي كانت توفرها المنطقة اللوجستية للتجار والمستوردين".

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون