اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

 بعد أن أصدر حاكم مصرف لبنان رياض سلامة تعميما جديدا أعلن فيه رفع سعر الدولار على منصة صيرفة إلى ٣٨،٠٠٠ ليرة لبنانية، صدر جدول جديد لأسعار المحروقات شهد انخفاضا كبيرا، ما أدّى الى إقفال عددا كبيرا من محطات البنزين اليوم بعد أن صرّح عضو نقابة أصحاب المحطات جورج البراكس "أننا غير قادرين على الالتزام بهذا التعميم، نحن نحمّل المحطات خسائر تتخطى 80000 ليرة بكل صفيحة بنزين".

ومن هنا تخوّف العديد من اللبنانيين من تكرار مشاهد طوابير البنزين وبالأخص خلال فترة الأعياد.

وفي هذا الاطار، قال البراكس في حديث خاص لموقع "الديار"إن "وزير الطاقة وليد فياض متفهم الوضع ويعلم جيدا أن الحل هو عند مصرف لبنان أن يعدّل التعميم الذي أصدره مؤخرا، فإما أن يقوم بتأمين المبالغ التي نحن بحاجة لها كمحطات محروقات لنستمر، وإما أن نعود الى الآلية التي كنا نتبعها والتي هي "البيع على السوق السوداء".

وأمل البراكس "أن تتحلحل الأمور في الساعات المقبلة"، مؤكدا "أننا نعمل بقدر الإمكان أن يصدر جدول جديد غدا ونعود للطريقة التي كنا نتبعها".

وأشار البراكس الى "أن مشاهد الطوابير هذه ليس من المفترض أن تطول، ومبدئيا لن نراها عشية رأس السنة. هناك أمل كبير في وجود حل في أسرع وقت ممكن ونحن نعمل مع الجهات المعنية لإصدار جدول جديد غدا... ان شاء الله خير".  

الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ