اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف مدير وحدة زراعة الرئة بجامعة عين شمس في مصر، الدكتور محمد حسين، عن نجاح أول عملية لزراعة الرئة بالبلاد، بعد عمل الرئة الجديدة بكفاءة يوم الخميس، لفتاة مصرية.

وكان فريق طبي متخصص، قد أجرى أول عملية لزراعة الرئة في مصر، منتصف الشهر الجاري، بعد شهور عديدة من التحضير، لتدخل البلاد مرحلة جديدة في مجال زراعة الأعضاء.

وقال مدير وحدة زراعة الرئة في تصريحات خاصة لموقع "سكاي نيوز عربية"، إنه تم فصل "جهاز التروية" وهو المسؤول عن إمداد الحالة بالأكسجين اليوم، لتصبح الفتاة "سحر" تعتمد على الرئة الخاصة بها مع بعض المساعدة من جهاز التنفس الاصطناعي، مضيفًا: "الرئة الجديدة تعمل بكل كفاءة حالياً، وتؤدي وظائفها بنسبة 100 بالمئة، وهذه خطوة كبيرة نستطيع أن نؤكد من خلالها الآن نجاح عملية الزراعة".

وأوضح أن الخطوة المقبلة بخصوص حالة الفتاة سيكون فصلها من جهاز التنفس الاصطناعي، لكن الأمر سيستغرق بعض الوقت، لأن البنية الجسدية للفتاة ضعيفة، كما تحتاج إلى جلسات علاج طبيعي لمساعدتها خلال الفترة المقبلة.

وبشأن الحالة الصحية للشقيقين اللذين تبرعا برئتهما للفتاة المصرية، أوضح "حسين" أنه ناظر حالتهما خلال الساعات الماضية، وهما في حالة جيدة للغاية.

ماذا حدث؟

- خضعت سحر التي تقارب الثلاثين من عمرها للعملية الأولى من نوعها داخل مستشفى عين شمس التخصصي في القاهرة، حيث تبرع شقيقاها بفصي رئة.

- الشقيقان كامل وجمعة لم يترددا في التبرع لها بعد معاناتها لسنوات طويلة مع الفشل التنفسي الذي كاد يودي بحياتها، وغادرا المستشفى بعد تحسن حالتهما الصحية.

- أجريت الجراحة داخل 3 غرف عمليات بالتوازي بحضور أطباء من 13 تخصصا، أبرزها أمراض الصدر وجراحة الصدر والتخدير والقلب والأوعية الدموية.

- قالت جامعة عين شمس إن "أكثر من 60 فردا شاركوا في هذا الإنجاز الطبي، الذي بلغت كلفته مليوني جنيه مصري، تحملتها الجامعة بالكامل".

- يأمل الفريق الطبي في إجراء عمليات أخرى خلال العام المقبل بوجود 4 حالات في قائمة الانتظار بالوقت الراهن

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ