اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال خبير التسويق الرقمي محمد عبد ربه، إن هناك العديد من المجالات التي ظهرت مؤخرا وحققت رواجا كبيرا مثل التسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية، حيث لاقت إقبالا كبيرا من قبل الشباب الذين يرغبون في زيادة دخلهم والبحث عن عمل إضافي "حر".

وأضاف محمد عبد ربه، أنه في ظل الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها العالم أجمع، تتجه الأنظار نحو الإنتاج بأقل تكلفة ممكنة لتقديم منتجات بأسعار مناسبة، مع الحفاظ على أية ثروات أو مدخرات يمكن استخدامها عند احتدام الأزمات الاقتصادية سواء على مستوى الفرد أو مستوى الشركات والمصانع.

وأكد خبير التسويق، على أنه من الأفضل في هذه الفترة للكثير من الشباب والخريجين، العمل بنظام "الفري لانسر"، لعدم التقيد بمؤسسة أو شركة معينة واتباع ذلك الأسلوب للحصول على أكثر من عمل في نفس الوقت.

ونوه خبير التسويق محمد عبد ربه، بأن "العمل الحر" قد يكون الحل البديل لتفادي الأزمة الاقتصادية الحالية سواء بالنسبة للأفراد أو الشركات، فالأفراد يمكنهم البحث عن عمل جديد بنظام الوقت أو المهمة المحددة لزيادة دخولهم، والشركات تستطيع الاعتماد على موظفين بهذه الطريقة لتقليل التكاليف المرتبطة بالتوظيف لمدد طويلة.

الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ