اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تباطأ معدل تضخم أسعار المستهلكين في منطقة العملة الأوروبية الموحدة، منطقة اليورو، في شهر كانون الاول، مثلما كان متوقعا، بفضل استمرار تراجع أسعار الطاقة بعد بلوغها مستويات قياسية في وقت سابق.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي "يوروستات"، الأربعاء، إن الأسعار في الدول العشرين التي تشترك في منطقة اليورو تراجعت بنسبة 0.4 بالمئة على أساس شهري فيما حققت ارتفاعا 9.2 بالمئة على أساس سنوي.

وانخفضت أسعار الطاقة بنسبة 6.6 بالمئة على أساس شهري، وسجلت زيادة بنسبة 25.5 بالمئة على أساس سنوي، دون 34.9 بالمئة على أساس سنوي في الشهر السابق.

ونتيجة لذلك، لم تعد أسعار الطاقة هي السبب الرئيسي في معدل التضخم على أساس سنوي، إذ ارتفعت 2.79 نقطة مئوية فقط، في حين ارتفعت أسعار الغذاء 2.88 نقطة مئوية.

وصعدت أسعار السلع الصناعية غير المرتبطة بالطاقة 1.70 نقطة مئوية فيما استمرت أسعار الخدمات عند 1.83 نقطة.

وباستثناء الأسعار المتقلبة للمواد الغذائية والطاقة، ارتفعت الأسعار بنسبة 0.7 بالمئة على أساس شهري فيما حققت زيادة سنوية 6.9 بالمئة.

وأظهر مقياس آخر يستثني أسعار التبغ والكحول ارتفاع التضخم بنسبة 0.6 بالمئة على أساس شهري مقابل زيادة بنسبة 5.2 بالمئة على أساس سنوي.

ونتيجة لذلك، لم تعد أسعار الطاقة هي السبب الرئيسي في معدل التضخم على أساس سنوي، إذ ارتفعت 2.79 نقطة مئوية فقط، في حين ارتفعت أسعار الغذاء 2.88 نقطة مئوية.

وصعدت أسعار السلع الصناعية غير المرتبطة بالطاقة 1.70 نقطة مئوية فيما استمرت أسعار الخدمات عند 1.83 نقطة.

وباستثناء الأسعار المتقلبة للمواد الغذائية والطاقة، ارتفعت الأسعار بنسبة 0.7 بالمئة على أساس شهري فيما حققت زيادة سنوية 6.9 بالمئة.

وأظهر مقياس آخر يستثني أسعار التبغ والكحول ارتفاع التضخم بنسبة 0.6 بالمئة على أساس شهري مقابل زيادة بنسبة 5.2 بالمئة على أساس سنوي.

الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ