اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

صدر عن نادي السلام زغرتا البيان الآتي:

"كما كان متوقعاً، واستكمالاً لما سبق، تمت المسرحية على ارض ملعب السلام زغرتا، ابطالها كالعادة الحكام الفاسدون. ولكن هذه المرة تمت بمعاونة قوى الامن الداخلي الذين "تمرجلوا" اليوم على الجهاز الاداري وعلى اللاعبين العزّل عبر رش مواد سامة ومسيلة للدموع في مكان مقفل وبمساحات قريبة ادت الى حالات اختناق خطيرة كادت تودي بحياة احد اللاعبين وعدد من الاداريين وغيرهم، عدا عن الاصابات التي تمت معالجتها على ارض الملعب من قبل الصليب الاحمر اللبناني والدفاع المدني".

وتابع: "نستنكر هذا التصرف الميليشياوي من قبل بعض عناصر وحدة مكافحة الشغب، سائلين حضرة مدير عام الامن الداخلي الذي تدخل شخصياً لارسال هذه الاعداد الهائلة من العناصر. اين كانت القوى الامنية في مباراة انصار حواره والهلال حارة الناعمه في ٨/١/٢٠٢٣ حيث مارس لاعبو الهلال وهيئته الفنية والادارية والجمهور ارهابهم على الحكام (ضرب الحكم ولم يتابع المباراة بسب غياب القوى الامنية) وعلى الفريق المنافس بغياب تام لعناصر قوى الامن الداخلي الذين نقول لهم إن المصابين ليسوا من الجمهور بل من اللاعبين والاداريين والعاملين في الملعب. يا ليتهم يتصرفون على هذا الشكل مع الارهابيين والقتلة والحرامية الفالتة في شوارع البلد "على عينك يا تاجر".

وأضاف: "لن ندّعي ولن نطالب بأي تحقيق بهذا الموضوع لأن القاضي والجلاد هم واحد. ايام وبتمرّ وما بصحّ غير الصحيح. وأخيراً هنيئاً للحكم علي رضا الذي الغى هدف السلام الصحيح بحجة احتسابه خطأ من لاعب السلام على حارس المرمى الذي لم يقع ارضاً وتابع تصديه للكرة بشكل طبيعي. اما هدف فريق الصفاء فهو حالة تسلل واضحة وستبرّئ لجنة الحكام في اجتماعها الحكام كالعادة. وللحديث صلة".

الأكثر قراءة

باريس تزرع «الالغام» في طريق اللقاء الخماسي وزيارة سعودية استطلاعية الى اليرزة «القوات» تتحفظ على حوار بكركي... وبري يتحدث عن عوائق دستورية امام قائد الجيش! ترقب في العدلية بعد فشل التسويات... وحزب الله في الرابية متمسكا بتفاهم «مار مخايل»