اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نفى التحالف العربي بقيادة السعودية، اتهامات وجهتها جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، بتنفيذ عمليات قصف على مناطق حدودية شمال غربي اليمن، مؤكدا دعم جهود تثبيت هدنة الأمم المتحدة.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، العميد الركن تركي المالكي، في تصريح نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس": "مزاعم الحوثيين بوجود قصف حدودي على مديريتي (منبه) و(شدا)، ووجود ضحايا مدنيين عارية عن الصحة".

وأوضح العميد: "قيادة القوات المشتركة للتحالف تدعم كافة الجهود لتثبيت واستمرار الهدنة المنتهية بتاريخ (02 تشرين الثاني 2022)، وتمارس أعلى درجات ضبط النفس في ظل استمرار خروقات المليشيا الحوثية على الحدود والداخل اليمني من قبل عناصرهم غير المنضبطة أو التي لا تستطيع السيطرة عليها".

وذكر المالكي أن "ما يتم تداوله يأتي ضمن سياق المزاعم الحوثية المستمرة في مناطق تقع ضمن سيطرتها وتمثل نقاطا ساخنة لخلافات وتصفيات عمليات جماعات الجريمة المنظمة كالتهريب وتجارة المخدرات والاتجار بالبشر والتي يتم إدارتها من قبل قيادات وعناصر تابعة لهم.

وفي وقت سابق ، أعلنت "أنصار الله"، عبر تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم الجماعة، مقتل مدنيين اثنين إثر قصف للجيش السعودي على مديرية (شدا) الحدودية غرب صعدة.

وأشارت إلى أن القصف رفع حصيلة ضحايا استهداف الجيش السعودي لمناطق حدودية في محافظة صعدة منذ مطلع الشهر الجاري، إلى 7 قتلى و91 جريحا.

وفي مطلع تشرين الاول الماضي، أعلنت "أنصار الله"، وصول مفاوضات تمديد الهدنة إلى طريق مسدود، في ظل اشتراط الجماعة دفع الحكومة رواتب الموظفين العموميين من عائدات النفط والغاز المنتج من المحافظات التي تسيطر عليها القوات الحكومية.

وتسيطر الجماعة منذ ايلول 2014، على غالبية المحافظات وسط وشمال اليمن، بينها العاصمة صنعاء، فيما أطلق تحالف عربي بقيادة السعودية، في 26 اذار 2015، عمليات عسكرية دعماً للجيش اليمني لاستعادة تلك المناطق من قبضة الجماعة.

الأكثر قراءة

باريس تزرع «الالغام» في طريق اللقاء الخماسي وزيارة سعودية استطلاعية الى اليرزة «القوات» تتحفظ على حوار بكركي... وبري يتحدث عن عوائق دستورية امام قائد الجيش! ترقب في العدلية بعد فشل التسويات... وحزب الله في الرابية متمسكا بتفاهم «مار مخايل»