اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تعتزم الهيئة المنظمة لأعمال الطاقة في المملكة المتحدة، التحقيق مع شركات الغاز بعد الزيادة الحادة في عدد الأسر المتعثرة التي اضطرت إلى الدفع المسبق قبل الحصول على الإمدادات.

ويمكن أن ينظر مكتب أسواق الغاز والكهرباء في اتخاذ إجراءات قانونية إذا تبين أن الزيادة في عدد المستهلكين المجبرين على "عدادات الدفع المسبق" رافقها عدم إيلاء الشركات العناية الواجبة للأسر الضعيفة، بحسب صحيفة "الغارديان".

وتأتي الخطوة التي اتخذتها الجهة المنظمة، والتي تدعو أيضا إلى "تقييم جاد" للتعريفة الاجتماعية الأرخص المتاحة لبعض الأسر ذات الدخل المنخفض، بعد أن طلب وزير الأعمال، جرانت شابس، من الموردين التوقف عن هذه الممارسة أو مواجهة "الكشف عن أسمائهم والتشهير بهم".

وكتب شابس إلى موردي الطاقة يخبرهم أنهم لا يفعلون ما يكفي لمساعدة الأسر الضعيفة ويجب أن يقدموا نصائح ائتمانية، مع تركيبات الدفع المسبق كملاذ أخير.

في وقت سابق من هذا الشهر، كشفت صحيفة "الغارديان" أن 3.2 مليون شخص - أي ما يعادل شخصا واحدا كل 10 ثوان - تركوا في منازل باردة ومظلمة العام الماضي بعد نفاد ائتمان الدفع المسبق.

في خطاب ألقاه في معهد الحكومة، اليوم الاثنين، قال الرئيس التنفيذي لمكتب أسواق الغاز والكهرباء جوناثان برييرلي: "إنني قلق بشأن النمو الحاد في الأسر التي تكافح لدفع فواتيرها وتحويلها إلى عدادات الدفع المسبق، وأحيانا دون علمهم بذلك، وتركهم دون تدفئة".

الأكثر قراءة

باسيل يُلوّح بإعلان ترشيحه لرئاسة الجمهوريّة الراعي يدعم البيطار... وترقب «شوط» قضائي ساخن هذا الأسبوع قطر تدخل رسمياً على خط ملف النفط اللبناني