اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت الرئاسة الجزائرية تحطم مروحية عسكرية من نوع "Mi-171"، مساء اليوم، بضواحي العطاف بعين الدفلى، مما أدى إلى مقتل طاقمها، وأسفر الحادث على مقتل طاقم المروحية، وهم العقيد كناري مراد والرائد دحماني موسى والرقيب المتعاقد شبوع أسامة.

هذا وقدم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون "تعازيه الخالصة لعائلات الشهداء ولكل أفراد الجيش الوطني الشعبي".

كما تقدم رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أول السعيد شنقريحة، بـ"اسمه الخاص وباسم كافة مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، بتعازيه إلى عائلات شهداء تحطم مروحية عسكرية بولاية عين الدفلى"، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وأمر الفريق أول السعيد شنقريحة "بفتح تحقيق لتحديد أسباب وظروف هذا الحادث".

الأكثر قراءة

باريس تزرع «الالغام» في طريق اللقاء الخماسي وزيارة سعودية استطلاعية الى اليرزة «القوات» تتحفظ على حوار بكركي... وبري يتحدث عن عوائق دستورية امام قائد الجيش! ترقب في العدلية بعد فشل التسويات... وحزب الله في الرابية متمسكا بتفاهم «مار مخايل»