اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تستثمر شركة "إنرجين إنترناشونال" 350 مليون دولار خلال 2023 في مشروعها بامتياز "أبو قير"، وهو أقدم منطقة لإنتاج الغاز في البحر الأبيض المتوسط، بحسب نيكولاس كاتشاروف، الرئيس التنفيذي للشركة في مقابلة مع "اقتصاد الشرق" على هامش مؤتمر "إيجيبس" المنعقد في مصر.

استحوذت "إنرجين" اليونانية في كانون الاول 2020 على وحدات النفط والغاز التابعة لشركة "إديسون" الإيطالية، والتي تتضمن أصولها في مصر.

تشمل محفظة "إنرجين" في مصر مجموعة أنشطة متكاملة، تضم الإنتاج في حقل أبو قير الذي تملكه وتديره بالكامل، والتنمية في حقلي شمال العامرية وشمال إدكو اللذين تملكهما بنسبة 100%، بالإضافة إلى أعمال الاستكشاف.

ساهم اكتشاف حقل "ظُهر" عام 2015 بفتح شهية المستثمرين للعمل في قطاع الغاز المصري، وزيادة عدد الآبار المكتشفة، وهو ما أدى إلى توقف مصر تماماً عن استيراد الغاز بنهاية سبتمبر 2019، بل التحول إلى مُصدِّر له.

كاتشاروف أفصح أن إجمالي استثمارات شركته في مصر تبلغ ملياري دولار، مُنوّهاً بأنها تدير أصولًا للإنتاج والتطوير والاستكشاف في 9 دول بالبحر المتوسط وبحر الشمال.

امتياز "أبو قير" الذي تديره "إنرجين"، يقع في المياه الضحلة لخليج أبو قير في غرب دلتا النيل في مصر. ولا تزال منطقة أبو قير إحدى أكبر مراكز إنتاج الغاز في مصر، وتتكون من ثلاثة حقول هي: أبو قير، وشمال أبو قير، وغرب أبو قير.

تعمل مصر للتحول إلى مركز رئيسي للطاقة في المنطقة من خلال تسييل الغاز وإعادة تصديره. ويبلغ إجمالي الإنتاج الحالي للبلاد ما بين 6.5 و7 مليارات قدم مكعب من الغاز الطبيعي يومياً.

الأكثر قراءة

قراءة في أعصاب حزب الله