اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تتفاعل العديد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب مع بعضها، فعلى سبيل المثال الإجهاد يزيد من ضغط الدم وكذلك السمنة والتدخين، وكلها تزيد الضغط على القلب، بحسب ما ورد في تقرير نشره موقع Live Science.

1. التدخين

يعد التدخين عاملا خطيرا كبيرا ويسبب حالة وفاة واحدة من كل 4 من أمراض القلب والأوعية الدموية، وفقًا لـCDC. ويمكن أن تظهر علامات أمراض القلب على المدخنين، بمن فيهم من يدخن أقل من خمس سجائر في اليوم. إن غير المدخنين يمكن أن يكونوا معرضين للخطر أيضًا إذا كانوا يتواجدون بشكل متكرر حول الأشخاص الذين يدخنون، وهو ما يعرف باسم التدخين السلبي.

يساهم التدخين في الإصابة بتصلب الشرايين، أو تراكم اللويحات والدهون والمواد الأخرى داخل جدران الشرايين ويمكن أن تتسبب المواد الكيميائية الموجودة في السجائر أيضًا في التهاب الشرايين، مما يؤدي إلى زيادة تقييد تدفق الدم.

2. الوزن الزائد أو السمنة

يكون أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، حتى في حالة عدم وجود عوامل خطر أخرى مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم. يؤدي ارتفاع مؤشر كتلة الجسم BMI إلى زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب، ويرجح الخبراء أن السمنة يمكن أن تسبب التهابًا داخل الجسم، وهو ما يُعرف بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

3. داء السكري

يزيد داء السكري من النوع 1 والنوع 2 من خطر الإصابة بأمراض القلب. يؤدي مرض السكري إلى ارتفاع مستويات الغلوكوز في الدم، وعلى مدى فترات زمنية طويلة، يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى تلف الأعصاب التي تتحكم في القلب، وكذلك الأوعية الدموية. يزيد مرض السكري أيضًا من مخاطر ارتفاع الكوليسترول وضغط الدم، وكلاهما يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

(العربية) 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

هل يشهد صيف لبنان حرباً "إسرائيليّة" واسعة عليه؟ أميركا وضعت التوقيت والعدو الصهيوني مدد عودة المستوطنين