اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


أكد المدير العام لوزارة الاقتصاد محمد أبو حيدر أننا "اليوم نشهد واحدة من أصعب الأزمات الاقتصادية"، لافتاً الى ان الحلّ يبدأ بالسياسة وينتهي بالاقتصاد وعلينا الذهاب بخطة تعاف اقتصادية صحيحة تُنعش هذا البلد".

ورأى أبو حيدر في حديث له أن "العملة تتدهور بشكل هستيري وكل عام أصعب من الذي سبقه "، مشيراً الى أن "السنة الماضية ارتفع سعر الدولار 35% بينما هذا العام ارتفع سعر الدولار من شهر الى شهر 100%".

واعتبر أن "الحل يبدأ اليوم بالاستقرار على المستوى السياسي وبانتخاب رئيس وبتشكيل حكومة وبتنفيذ الاصلاحات المطلوبة والثقة اليوم كفيلة باستعادة الثقة واعادة عجلة الاقتصاد".

وشدد أبو حيدر على اننا "اليوم بأمسّ الحاجة الى صندوق النقد الدولي بظل هذا التعثّر على امل أن تكون الاصلاحات بأسرع وقت ممكن لأن المواطن هو من يدفع الثمن". وأوضح أن "أي ارتفاع بسعر الصرف يقابله انخفاض بالقدرة الشرائية لدى المواطن "، لافتاً الى أن البعض اليوم يستغلّ الأزمة حتى لو بسعر صرف الدولار".

وأكد أنه "عندما تكون العقوبة رادعة لن يتجرّأ أحد على القيام بمخالفة خصوصاً فيما يتعلّق بالأمن الغذائي".  

الأكثر قراءة

اسرائيل تهدد وواشنطن تهوّل بحرب الربيع وحزب الله يعد بالمفاجآت اسئلة حول اهداف التسريبات الاميركية وميقاتي متفائل «بهدنة رمضان» الرئاسة «تراوح مكانها»... والانقسام حول الزيادات يبقي الرواتب معلقة!