اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أغلق مؤشر نيكي الياباني الأربعاء على انخفاض للجلسة الثانية على التوالي في ظل موجة لجني الأرباح بعد ارتفاعات شهدتها السوق مؤخرا بينما تراجعت شهية المخاطرة بسبب عدم حدوث انفراجه في مفاوضات سقف الدين الأمريكي.

وهبط نيكي 0.89 بالمئة عند الإغلاق مسجلا 30682.68 نقطة. وفي الجلسة السابقة، تراجع عن ذروة بلغت 31352.53 نقطة وهو مستوى لم يبلغه إلا في أغسطس 1990. وهبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.42 بالمئة مسجلا 2152.40 نقطة.

وتراجعت أسهم شركة شيسيدو العملاقة لمستحضرات التجميل 5.63 بالمئة وتصدرت الخسائر على نيكي بعد أن شهد السهم ارتفاعا بنسبة 20 بالمئة منذ منتصف اذار.

وتراجع سهم ساسيبر إجينت 4.7 بالمئة قبل تحديد سعر الأسهم في حصة جديدة ستطرحها راكوتن جروب للبيع في السوق. وساسيبر إجينت مستسمثر رئيسي في طرح الحصة الجديدة. وتراجعت أسهم راكوتن 2.01 بالمئة.

لكن قفز سهم تويوتا موتور 5.36 بالمئة متعافيا من تراجع ضخم خلال الجلسة اليوم والذي رجح محللون أن يكون ناتجا عن خطأ فني في التداولات.

أما سهم فاست ريتيلينج المشغلة لمتاجر يونيكلو للملابس فقد هبط 2.92 بالمئة بعد أن أفاد تقرير بأن الشركة قد تبيع متاجرها المغلقة في روسيا.

الأكثر قراءة

سيناريوهات رئاسية «من تحت الطاولة» ستسبق جلسة 14 حزيران... تحضيراً للمرتقب باسيل اعلن تأييده «الحتمي» لأزعور... واتصالات خفية بين الكتل المسيحية وتيمور جنبلاط عون زار الاسد بعد غياب 14 عاماً... وكلمة لفرنجية الاحد