اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن زعيم حزب الظفر القومي المتطرف في تركيا أوميت أوزداغ، دعم مرشح المعارضة كمال كليجدار أوغلو في جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية المقررة الأحد المقبل، بينما قال الرئيس رجب طيب أردوغان إنه لن يترك الشعب يعاني تحت وطأة التضخم.

يأتي هذا بينما يواصل الناخبون الأتراك المقيمون بالخارج، الإدلاء بأصواتهم آخر أيام التصويت الخاصة بهم في جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية.

وقال أوزداغ -في مؤتمر صحفي مشترك مع كليجدار أوغلو- إن مطلب حزبه في هذه الانتخابات كان عودة اللاجئين إلى بلادهم، مشددا على أنه "لا يمكن أن نفكر في رفاه الشعب التركي بينما نوفر البيوت والأموال والدعم للاجئين".

وأضاف أنه اتفق مع كليجدار أوغلو على إعادة المهاجرين في تركيا إلى بلدانهم الأصلية في غضون عام بعد الانتخابات.

من جانبه، شكر كليجدار أوغلو رئيسَ حزب النصر على دعمه، مؤكدا أنه تحدث معه عن المشاكل التي تواجه البلاد، واتفقا على عدة مسائل في مقدمتها عودة اللاجئين خلال عام والحفاظ على علمانية الدولة.

وفور إعلان أوزداغ دعمه لمرشح المعارضة، تداول مغردون مقطع فيديو سابقا له يقول فيه إنه إذا فاز كليجدار أوغلو بالانتخابات الرئاسية فسوف تندلع حرب أهلية.

وأضاف أردوغان -في مؤتمر انتخابي بمدينة سيواس- إن حكومته في حال جرى إعادة انتخابه فستتخذ خطوات مهمة في كل مجال بدءا من التعليم والصحة والعدالة والأمن، مرورا بالنقل والطاقة وصولا للصناعة والزراعة والسياحة والرياضة.

وتابع "بالتأكيد سنلتزم بوعدنا بعدم ترك شعبنا تحت وطأة التضخم. وسنكافح كل المشاكل التي تؤثر سلبا على الحياة اليومية لأفراد شعبنا وخاصة غلاء المعيشة".

وفي شأن آخر، قال الرئيس التركي إن بلاده تدعم منذ البداية العودة الطوعية والآمنة للاجئين السوريين.

وأضاف -في مقابلة مع شبكة "تي آر تي" (TRT)- أن نحو 560 ألف لاجئ سوري عادوا للمناطق "المطَّهرة من الإرهاب" (شمالي سوريا) مؤكدا أن العدد سيزداد كلما "طُهّر" مزيد من الأراضي في سوريا من التنظيمات "الإرهابية".

كما أشار الرئيس إلى أن مسألة عودة اللاجئين "مُدرَجة" على أجندة مسار الحوار الرباعي، المتواصل بين تركيا وروسيا وإيران والنظام السوري.

وردّاً على سؤال عن وجود جدول زمني محدَّد بخصوص عودة اللاجئين، قال أردوغان إنه بعد الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية يمكن وضع خارطة طريق بخصوص اللاجئين.

وعلى صعيد الانتخابات، أعرب الرئيس التركي عن شكره لمرشح تحالف الأجداد سنان أوغان على إعلان دعمه له بالجولة الثانية من الانتخابات.

وأوضح أن أوغان يدرك جيداً المواقف الثابتة للحكومة في ما يتعلق بقضايا وجود البلاد، مثل مكافحة الإرهاب والعلاقات مع العالم التركي.

انتخابات الخارج

وفي سياق متصل، تجاوز عدد الناخبين الأتراك بالخارج المليون و700 ألف ممن أدلوا بأصواتهم بالجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، وذلك منذ انطلاق التصويت السبت.

ومن المقرر أن تتواصل عملية التصويت بالممثليات الخارجية التركية حتى نهاية هذا اليوم، وتستمر في المعابر الحدودية حتى 17:00 بالتوقيت المحلي من يوم 28 أيار.

وكانت تركيا قد شهدت يوم 14 من الشهر الجاري انتخابات رئاسية وبرلمانية، وتنافس بالرئاسة كل من مرشح "تحالف الجمهور" الرئيس أردوغان، ومرشح "تحالف الأمة" زعيم حزب الشعب الجمهوري كليجدار أوغلو، ومرشح "تحالف أتا" (الأجداد) أوغان.

وقد أعلنت الهيئة العليا للانتخابات رسميا إجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية بين أردوغان وكليجدار أوغلو يوم 28 أيار، وذلك لعدم حصول أي مرشح على "50% من الأصوات + صوت واحد".​​​​​​​

فقد حصل أردوغان على 49.52% من أصوات الناخبين، في حين نال كليجدار أوغلو 44.88%، وأوغان 5.17%، وفق النتائج النهائية التي أعلنتها الهيئة العليا للانتخابات الجمعة.​​​​​​​

الأكثر قراءة

حلحلة في قضية رواتب القطاع العام