اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تبادل طرفا الصراع في السودان الاتهامات بشأن انتهاك وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه في جدة بوساطة أميركية سعودية ودخل حيز التنفيذ ليل الاثنين.

وكان الوسطاء الأمريكيون والسعوديون أعلنوا بعد أسبوعين من المفاوضات، التوصل إلى هدنة تعهد الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو، باحترامها. إلا أنهم أكدوا أن "القتال في الخرطوم بدا أقل حدة لكن المعلومات تفيد أنهما انتهكا" الهدنة منذ بدء سريانها رسميا.

وليل الأربعاء الخميس اتهمت قوات الدعم السريع الطرف الآخر، في بيان نشرته على حسابها على موقع تويتر، بـ"اختراق قوات الانقلابيين وفلول النظام البائد المتطرفة اليوم (الأربعاء)، الهدنة الإنسانية المعلنة".

وأضافت أن قوات الجيش "قامت بالهجوم على قواتنا في عدد من المحاور عبر الطيران الحربي والقصف المدفعي والهجوم البري"، مشيرة إلى "إسقاط طائرة ميغ يتواجد حطامها في منطقة أُمبدة" بأم درمان غرب العاصمة.

ورد الجيش في بيان نشره على صفحته على موقع فيسبوك قائلا إن "المليشيا المتمردة تواصل انتهاك الهدنة المعلنة منذ بدايتها طبقا لاتفاق جدة".

واتهم قوات الدعم السريع بـ"هجوم على مدينتي الجنينة وزالنجي (في دارفور)".

ا ف ب

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء