اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أوعز الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش للجيش باتخاذ أقصى درجات الاستعداد القتالي بسبب الوضع في كوسوفو وميتوهيا الناجم عن خطوات بريشتينا الأحادية الجانب.

ووقّع الرئيس الصربي والقائد الأعلى للقوات المسلحة، ألكسندر فوتشيتش، اليوم الجمعة، على أمر برفع الاستعداد القتالي لوحدات الجيش الصربي إلى أعلى مستوى وأمر بتحرك عاجل نحو الخط الإداري مع كوسوفو وميتوهيا.

وأكد وزير الدفاع الصربي ميلوس فوسيفيتش أن الجيش وصل إلى أقصى درجات الاستعداد القتالي وتوجه نحو إقليم كوسوفو (المعلن كجمهورية من طرف واحد).

وكتبت وسائل إعلام محلية أنه "نتيجة للاشتباكات في شمال ميتروفيتشا، تم نقل العديد من الأشخاص إلى المستشفى، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع".

وتعتبر هذه الخطوات رد فعل على محاولة سلطات بريشتينا تعيين ألبان كرؤساء بلديات في الشمال ذو الأغلبية الصربية بعد الانتخابات المحلية التي جرت في 23 نيسان، في شمال كوسوفو، والتي قاطعها الصرب المحليون. 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

أردوغان ضدّ "إسرائيل"... هل نصدّق؟