اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يعتقد العلماء في جامعة شمال القوقاز الروسية أن تكنولوجيا التخليق الثنائي المراحل للمركبات المصنوعة من الإندولات ستساعد في الحصول على أدوية جديدة ضد السرطان والسكري والملاريا.

وحسب العلماء فإن الطريقة التي اقترحوها ستبسّط إنتاج المواد الفعالة بيولوجيا والقيمة للطب. وقد ُشرت نتائج الدراسة في مجلة Molecules العلمية.

يذكر أن الإندول هو أهم فئة من الجزيئات العضوية، وتستخدم مركبات الإندول في إنتاج العديد من الأدوية التي تتمتع بشعبية، بما في ذلك الأدوية المضادة للسرطان والسكري والملاريا.

فيما أوضح ألكسندر أكسيونوف رئيس مختبر التكنولوجيات الاصطناعية في الجامعة أن الأميندولات الثلاثية هي العناصر الأساسية المناسبة لصناعة مواد نشطة بيولوجيا مطلوبة في الطب. وقال إن هذه المركبات غالبا ما توجد في المركبات الطبيعية، لكنها غير مستقرة للغاية، وتجري عملية الحصول عليها في ظروف صعبة، وتتطلب إنفاق أموال وموارد كثيرة.

وقال:" لقد طورنا طريقة اقتصادية جديدة لتخليق مركبات الأميندولات الثلاثية تعتمد على التفاعل بين الإندولات والنيتروسترينات بحضور حمض الفوسفور، ونقوم بتحويل المركب الختامي إلى الأميندول الثلاثي عن طريق تفاعله مع هيدرات الهيدرازين في فرن الميكروويف.

وحسب الباحث، فلا يُعرف اليوم سوى عدد قليل من الطرق لتخليق هذه الجزيئات، وكل التكنولوجيات المتاحة تتطلب بذل جهود كبيرة واستخدام كواشف باهظة الثمن وعدوانية. وفي الوقت نفسه، تعتمد التكنولوجيا التي اقترحها علماء الجامعة على استخدام المواد المتاحة مثل النيتروسترين في المرحلة الأولى والهيدرازين أو أبسط الأحماض الأمينية في المرحلة الثانية.

ولفت الباحث إلى أن التكنولوجيا تُستخدم كذلك لتخليق عدد من المركبات الأخرى التي قد تصبح ذات أهمية خاصة للطب. ويرسل المتخصصون حاليا عينات للفحص البيولوجي وسيواصلون العمل مع أكثر العينات تقدما من ناحية طبية.

وأشار الخبير إلى أنه من المتوقع أن تشكل بعض الجزيئات النشطة بيولوجيا أساسا لتطوير العقاقير الأكثر فعالية ضد السرطان والسكري والملاريا.

(نوفوستي)

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

6 اسابيع حاسمة وسوداء