اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في سعيه لتحسين صورة السياحة المصرية، يقود مصمم الجرافيك المصري أحمد محمد علي، الشهير بـ"أحمد الشيخ"، موجة جديدة من الإبداع بفضل استخدامه لتقنيات الذكاء الاصطناعي.

وقام "أحمد الشيخ" بتطوير مجموعة مبتكرة من التصاميم الجرافيكية للترويج عن السياحة في مصر بطريقة غير تقليدية ومبهرة رائع.

وأوضح أن السياحة تعتبر واحدة من أهم مصادر الإيرادات في مصر وتشمل عدداً كبيراً من المواقع السياحية الشهيرة، مثل الأهرامات وأبو الهول والمعابد الفرعونية والمتاحف المصرية الكبيرة.

وبفضل الذكاء الاصطناعي، تمكن احمد الشيخ من تصميم مجموعة من الإعلانات الترويجية التي تلفت الانتباه وتتضمن أهم المواقع السياحية والثقافية الخلابة في البلاد.

وأشار إلى استخدامه للعناصر الجرافيكية المبتكرة والملونة لجذب انتباه الجمهور، في حين يقوم الذكاء الاصطناعي بتحليل بيانات السياح وتوجيه التصاميم الإعلانية بشكل يستهدف اهتمامات الزائرين المحتملين.

ونوه بأن هذه التقنية تتيح توفير حلول إعلانية ذكية وفعالة تساعد في زيادة جاذبية مصر كوجهة سياحية.

احمد محمد علي هو شاب مصري متخصص في التصميم الجرافيكي وصناعة الفيديوهات الدعائية، ويعمل كمصمم غ رافيك ومنتج فيديوهات، ويعمل على توظيف أدوات الذكاء الاصطناعي في أعماله الفنية المختلفة بشكل إبداعي وجذاب، بالإضافة الى اهتمامه بفنون الكتابة ونشره لعدة نصوص ومقالات.

ولم تكن المرة الأولى التي يحاول خلالها أحمد الشيخ، توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في أعماله الفنية على طريقته الخاصة، فمن حين لأخر يبتكر مجموعة من أفكار الصور المصنوعة بالذكاء الاصطناعي.