اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تصدرت 3 دول عربية قائمة أكثر الدول استيرادا للحبوب الروسية، في الربع الأول من العام الزراعي 2023-2024، الممتدة من شهر تموز ولغاية أيلول.

كشف اتحاد مصدري الحبوب والقمح في روسيا، اليوم الجمعة، قائمة أكثر 5 بلدان شراء وطلبا للحبوب الروسية حول العالم، في هذه الفترة.

واحتلت مصر المرتبة الاولى في مشتريات الحبوب خلال هذه الفترة، حيث استوردت 2.031 مليون طن من الحبوب، بزيادة 9.1% عن العام السابق (1.862 مليون طن). واحتلت تركيا المركز الثاني بـ 1.864 مليون طن (أقل بنسبة 10.3%). وقبل عام اشترت 2.057 مليون طن. وحلت إيران في المركز الثالث، التي كانت قبل عام في صدارة اتحاد مصدري الحبوب بـ 2.412 مليون طن، وجاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة الرابعة وليبيا الخامسة.

وفي وقت سابق، علّق مساعد أول وزير التموين المصري رئيس بورصة السلع المصرية، إبراهيم عشماوي، عما تم تداوله من أنباء عن استغناء مصر عن القمح الروسي.

مؤكدا أن هذا الخبر عارٍ تماما من الصحة، موضحا أن مصر تستهدف تنويع مصادر الإمداد لتشمل مناشئ أخرى للحبوب والغلال، وتضيف لها دون الاستغناء عن مصادرها الحالية.

وجاءت تصريح المسؤول المصري ردا على سؤال لوكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك"، اليوم السبت، قائلا: "إن الأنباء المنتشرة حول استغناء مصر عن استيراد القمح الروسي، ليست صحيحة وعارية تماما من الصحة".

ولفت مساعد أول وزير التموين المصري إلى أن "العلاقات التي تجمع بين القاهرة وموسكو قوية، والتبادل التجاري بين البلدين يسير بشكل منتظم وبكفاءة عالية".

صدرت روسيا في النصف الأول من العام الزراعي 2022-2023، ما مجموعه 22.7 مليون طن من القمح، ويمكن أن يصل حجم الصادرات الإجمالي للموسم بأكمله إلى 44.3 مليون طن.

وذكر مركز "سوفيكون" للدراسات التحليلية في وقت سابق، أنه "في الأشهر الستة الأولى من موسم 2022-2023، صدرت روسيا 22.7 مليون طن من القمح، بزيادة 0.2 مليون طن عن العام السابق".

ويقدر الخبراء صادرات القمح الروسي طوال الموسم بـ 44.3 مليون طن مقابل 33.4 مليون طن الموسم الماضي، معتقدين أن الوضع بالنسبة للمصدرين الروس سيظل مواتيًا في الغالب حتى نهاية الموسم على خلفية ارتفاع أسعار الصادرات نسبيًا. 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

صرخة معلولا: أيّها الأسد أنقذنا