اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

خلال الأشهر الماضية انشغلت وكالة ناسا للفضاء في البحث عن حبة طماطم زرعت في الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية (ISS) وألقي باللوم في فقدانها على رائد الفضاء فرانك روبير.

فقد زرعت الطماطم كجزء من تجربة زراعة السلطة التي أجرتها وكالة ناسا والتي تحاول تربية مجموعة من النباتات على محطة الفضاء الدولية باستخدام الضوء الاصطناعي الأرجواني.

بداية القصة

وبدأت القصة في آذار الماضي، عندما جاء موعد حصاد ما زرعوه حيث تلقى كل فرد من أفراد الطاقم عينة من المحصول في كيس بلاستيكي.

ولاحقاً طُلب منهم ألا يأكلوا الفاكهة بسبب وجود مخاوف بشأن التلوث الفطري المحتمل، وفقا لما نشره موقع "ناسا" وصحيفة "تلغراف" البريطانية.

لكن عندما ترك فرانك حبته من الطماطم تطفو عن طريق الخطأ اتهمه زملاؤه على مدى أشهر بأكلها وأصبحت قصتها حديث رواد الفضاء وتسليتهم.

أصابع الاتهام نحو روبيو

وقال روبيو الذي كان جزءا من التجربة الزراعية إن حصته طفت بعيداً قبل أن يتمكن من تناول قضمه واحدة، الأمر الذي قوبل بتشكيك من قبل بقية أفراد الطاقم واتهموه ممازحين أنه تناولها.

إلا أن الطاقم أعلن يوم الأربعاء الماضي وخلال الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتأسيس محطة الفضاء الدولية في بث مباشر كما يظهر الفيدو أدناه، أن اتهام فرانك لفترة طويلة بأنه أكل الطماطم لم يكن صحيحاً حيث تم إيجادها.

العثور على الطماطم

فيما لم تحدد رائدة الفضاء ياسمين مقبلي التي أعلنت عن الأمر المكان الذي عثر فيه على حبة الطماطم الصغيرة في المحطة الفضائية أو في أي حالة تم العثور عليها.

يشار إلى أنه كان من المفترض أن تستمر رحلة روبيو الفضائية التي حطمت الأرقام القياسية لمدة ستة أشهر، لكن تسرب سائل التبريد من الكبسولة التي كان من المفترض أن يعود فيها أدى إلى تمديد إقامته لمدة ستة أشهر أخرى.

وعاد إلى الأرض في 27 أيلول الماضي، وهبط في كازاخستان على متن مركبة فضائية بديلة.

ومن المأمول أن الفواكه والخضروات المزروعة في الفضاء قد تكمل يوماً ما النظام الغذائي الصارم الذي يلتزم به رواد الفضاء، والذي يعتمد بشكل حصري تقريباً على الأطعمة المعاد ترطيبها.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

أسبوع مفصلي دموي قبل هدنة رمضان في غزة... بايدن: أحضروا لي صفقة! هوكشتاين في لبنان بمحاولة ديبلوماسيّة أخيرة قبل احتمال الحرب الموسّعة؟