اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تتجه أسعار الذهب، اليوم الجمعة، لتحقيق مكاسب أسبوعية بدعم من الإقبال على المعدن النفيس كملاذ آمن، بعدما ألقت احتمالات قيام مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بخفض تكاليف الاقتراض العام المقبل بظلالها على الدولار وعوائد سندات الخزانة.

واستقر الذهب في المعاملات الفورية عند 2035.88 دولارا للأونصة، فيما ارتفع 1.6 بالمئة منذ بداية الأسبوع.

وزادت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3 بالمئة إلى 2050 دولارا.

وأبقى المركزي الأميركي أسعار الفائدة دون تغيير، وقال رئيسه جيروم باول إن التشديد التاريخي للسياسة النقدية قد انتهى على الأرجح.

وتضع الفائدة المنخفضة في الولايات المتحدة ضغوطا على الدولار وعوائد السندات، مما يزيد من جاذبية السبائك التي لا تدر عوائد.

ويتجه الدولار لانخفاض أسبوعي بعد أن سجل أدنى مستوى في أربعة أشهر أمس الخميس، مما يجعل الذهب أقل تكلفة لحائزي العملات الأخرى.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.2 بالمئة إلى 24.08 دولارا للأونصة، فيما صعد البلاتين 0.1 بالمئة إلى 958.87 دولارا. ويتجه المعدنان لتحقيق مكاسب أسبوعية.

وانخفض البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 1096.86 دولارا، لكنه يتجه لتسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ آذار 2022 بعدما ارتفع هذا الأسبوع حتى الآن 15.5 بالمئة.

الأكثر قراءة

هكذا نفّذت عمليّة اصفهان العسكريّة – الأمنيّة المركبة